نشر تفاصيل القبض على سعد الحسينى.. القيادى الإخوانى كان يختبئ بفيلا مملوكة لمسئول بحزب الحرية والعدالة فى "التجمع الخامس".. والنيابة توجه للمتهم تهم التحريض على القتل والإضرار بأمن الوطن

ألقت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية القبض على القيادى الإخوانى سعد الحسينى، محافظ كفر الشيخ السابق، أثناء اختبائه فى منطقة التجمع الخامس، وبصحبته شخص يدعى "نهاد"، مسئول حزب الحرية والعدالة بمحافظة بنى سويف، والمطلوب ضبطهما وإحضارهما من النيابة العامة، لاتهامهما بالتحريض على القتل وأعمال العنف وتخريب والإضرار بأمن الوطن.
انتقلت مأمورية من جهاز الأمن الوطنى، بالاشتراك مع الأمن العام والأمن المركزى، إلى فيلا بمنطقة التجمع الخامس مملوكة لمسئول حزب الحرية والعدالة، بناءً على تحريات الأمن الوطنى التى أفادت أن القيادى الإخوانى سعد الحسينى مختبئ فى فيلا بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة منذ فض اعتصام رابعة العدوية.

وأكد مصدر أمنى مسئول بوزارة الداخلية لـ"اليوم السابع": أنه بمجرد مداهمة الفيلا لإلقاء القبض على المتهمين المطلوب ضبطهم، لم يقاوموا القوات، ولم يتم ضبط أى أسلحة بحوزتهم، وتم اقتيادهم إلى جهة أمنية لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، وسيتم ترحيلهم إلى سجن طرة.

وكانت النيابة العامة قد أمرت بضبط وإحضار كل من القيادى الإخوانى سعد الحسينى، محافظ كفر الشيخ السابق، ومسئول حزب الحرية والعدالة ببنى سويف، لاتهامهما بالتحريض على القتل وإحداث أعمال عنف وتخريب والإضرار بأمن وسلامة الوطن.