امرأة تسرق مليون دولار من بنك أفغاني

نجحت امرأة في سرقة 1.1 مليون دولار من بنك أفغاني من خلال تحويل الأموال إلى حسابات أقاربها.
وأوضحت السلطات أن "شغوفة" استخدمت مستندات مزورة لتحقق هدفها، لافتة إلى أنها غادرت أفغانستان إلى الهند مستخدمة اسم "سميرة".
ولا يزال مكان السارقة غير معروف، ما استدعى إطلاق حملة مطاردة دولية للقبض عليها.
وقال محققون إن 10 أشخاص على الأقل ساعدوا الشابة في الاحتيال على البنك، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.
وقال المسؤول الكبير بالشرطة الجنرال أمين الله خليل إن اثنين من المشتبه بهم في القضية اعتقلا في مدينة دبي.
يشار إلى أن المدير التنفيذي لبنك عزيزي، عناية الله فضلي أوضح أن عملية السرقة تمت قبل شهرين.
وسلط هذ الحادث الضوء على عمق الفساد في القطاع المصرفي الأفغاني، الذي شهد بالفعل عمليات فساد وتزوير واسعة النطاق.