مسئول بالبنتاجون: واشنطن تواجه خسائر فى حالة وقف المساعدات لمصر

قال مسئول كبير فى وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) الأربعاء إن الحكومة الأمريكية يمكن أن تتحمل تكاليف تقدر بمليارات الدولارات إذا قررت إلغاء المساعدات العسكرية لمصر.
وقال ريتشارد جينيل نائب مدير وكالة التعاون الأمنى الدفاعى فى البنتاجون إنه يأمل أن تتوصل إدارة أوباما عاجلا لقرار بشأن ما إن كانت ستواصل تقديم المساعدات العسكرية البالغة 1.23 مليار دولار لمصر، بالنظر إلى العدد الكبير من شحنات الأسلحة قيد الانتظار.

وأضاف جينيل بعد كلمة فى مؤتمر (كوم ديف) الصناعى فى واشنطن "نحن قلقون بدرجة ما بخصوص ذلك"، وتابع "توجد حزمة كاملة من التعاقدات، الفواتير تأتى واحدة تلو الأخرى ويجب أن نكون قادرين على سدادها بطريقة ما، وإلا فسوف نتخلف (عن الدفع).

وتراجع واشنطن المساعدة العسكرية الأمريكية لمصر بالإضافة إلى 241 مليون دولار من المساعدات الاقتصادية.

وأوقفت واشنطن بالفعل تسليم أربع مقاتلات إف-16 من إنتاج شركة لوكهيد مارتن، ويجب أن تتخذ قرارا على وجه العجل فى العديد من شحنات السلاح الأخرى الأكبر حسبما قال مسئولون حكوميون، وسمح بالمضى قدما فى بعض البنود الأصغر التى تغطيها المساعدة العسكرية.