مسلحون يعتدون على القنصل المصرى فى طرابلس

شهدت البعثة الدبلوماسية المصرية فى ليبيا، أمس، اعتداء جديداً، بعد محاولة السرقة التى تعرض لها نائب السفير المصرى الأسبوع الماضى، ومن قبلها تفجير القنصلية المصرية فى بنغازى، حيث تعرض القنصل المصرى فى طرابلس عمرو فاروق لحادث اعتداء على يد مسلحين قاموا بسرقة سيارته فضلاً عن اعتداء جسدى، وصفته «الخارجية» المصرية فيما بعد بأنه جروح طفيفة.
من جانبه، أوضح السفير بدر عبدالعاطى، المتحدث الرسمى لوزارة الخارجية، أن الحادث يصنف على أنه حادث جنائى بغرض السرقة فى ظل الفراغ الأمنى الموجود فى ليبيا، مشيراً إلى أن الأمن الليبى تمكن من استعادة السيارة الدبلوماسية المسروقة. وأفادت الأنباء الواردة من العاصمة الليبية حول الحادث بأنه تم صباح أمس فى حى «الأندلس» عندما توقف القنصل المصرى بسيارته لشراء بعض المستلزمات، ولكن تمت مهاجمته من قِبل مسلحين أخرجوه عنوة من السيارة واستقلوها وفروا هاربين، ثم تمكن الأمن الليبى من العثور على السيارة فى منطقة «كشلاف»، ونُقل القنصل المصرى للمستشفى لتلقى الإسعافات اللازمة.