ليلة حبس قيادات وأعضاء الإخوان.. إيداع فريد إسماعيل سجن العقرب..وحبس 31 إخوانياً بينهم أبناء سعد الحسينى ومصطفى الغنيمى 15 يوماً..وتجديد حبس 5 من قيادات البحيرة..وحبس 81 بالشرقية

فى يوم واحد تم حبس وتجديد حبس العديد من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين بالمحافظات فى تأكيد لتقليص نفوذ الجماعة.
ففى الشرقية قال مصدر أمنى رفيع المستوى بمديرية الأمن، إن المأمورية المكلفة من قوات الأمن والأمن المركزى بترحيل فريد إسماعيل القيادى الإخوانى بالشرقية، قامت بتسليمه لسجن العقرب وعادت مساء أمس الأحد بعد إنهاء مهمتها بسلام.

وأضاف المصدر، أن فريد صادر بشأنه العديد من أوامر بالضبط والإحضار فى أحداث رابعة والنهضة.

وفى الغربية قررت نيابة ثان طنطا ونيابة ثان المحلة حبس 31 إخوانياً من بينهم أبناء سعد الحسينى محافظ كفر الشيخ السابق ونجل مصطفى الغنيمى عضو مكتب الإرشاد 15 يوماً على ذمة التحقيقات، بتهمة إثارة الشغب وتكسير عدد من السيارات وترويع المواطنين فى الأحداث التى شهدتها مدينة طنطا الجمعة الماضية، والتى أسفرت عن إصابة 21 بينهم 5 بالخرطوش.

حيث تقرر حبس محمد سعد عصمت الحسينى نجل محافظ كفر الشيخ السابق، حيث إن والده هارب من سجن وادى النطرون فى أحداث ثورة يناير، وخالد الطالب بكلية التجارة نجل مصطفى الغنيمى عضو مكتب الإرشاد، والمقبوض عليه أيضاً فى القاهرة الأسبوع الماضى.

وقرر نيابة ثان المحلة حبس 8 من أنصار الجماعة تم القبض عليهم بكمين العلوى، 15 يوماً أثناء توجههم للاشتراك فى التظاهرات والاشتباكات التى شهدتها طنطا، وعثر بحوزتهم على أقنعة غاز وخوز ونبل وبلى، ليرتفع عدد الذين تم حبسهم فى أحداث الجمعة الماضية 31 شخصاً منهم 23 بطنطا و8 بالمحلة.

وفى البحيرة قرر المستشار حازم الكحيلى، رئيس نيابة قسم كفر الدوار، برئاسة المستشار يس زغلول، رئيس النيابة الكلية، والقائم بأعمال المحامى العام، بتجديد حبس 5 من قيادات الإخوان 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

ضمت قائمة المتهمين كلاً من القيادى الإخوانى، "زكريا محمد مخلوف الجناينى"، 57 سنة، مهندس زراعى، وعضو مجلس شورى سابق، ومقيم بالحدائق شارع صلاح سالم قسم كفر الدوار، و"طارق مصطفى عبد الهادى"، 55 سنة، مهندس بجهاز مدينة النوبارية الجديدة ومقيم بالحدائق كفر الدوار، و"ياسر عبد الله عطية محمد" وشهرته "ياسر عبود"، 39 سنة، إمام وخطيب مسجد السلام، ومقيم بعزبة عبد الحميد سيدى شحاتة قسم كفر الدوار، و"طارق سليمان"، و"محمد مهدى قرشم"، و"أحمد صبحى أبوالفتوح"، والمتهمين فى القضية رقم 8419/2013 جنح قسم كفر الدوار، تجمهر وشغب ومحاولة اقتحام القسم، وكذا القضية رقم 8422/2013 جنح قسم كفر الدوار، تجمهر وتعدى على الأهالى وإحداث شغب.

كما وجهت النيابة للمتهمين تهم الشروع فى قتل لتنفيذ مخطط إرهابى وإحراز أسلحة نارية بدون ترخيص، والانضمام إلى جماعة إرهابية، وخرق حظر التجوال وإصابة 7 أشخاص بطلقات نارية خرطوش، والمحرر عنها المحضر رقم 8459 جنح قسم كفر الدوار، كما أن المتهمين مطلوبون أيضاً فى أحداث العنف التى شهدتها مدينة كفر الدوار منذ عدة أيام بمحيط مسجد السلام، والمحرر عنها المحاضر رقم 8416، 8422 جنح قسم كفر الدوار.

كذلك بعد أكثر من 24 ساعة تحقيقات متصلة لفريق من النيابة العامة بدمنهور ضم المستشار أحمد الأحول مدير نيابة مركز دمنهور وعبد الحسيب حمدى وكيل نيابة قسم دمنهور مع 14 من عناصر الإخوان، قرر منذ قليل المستشار إيهاب أبوعيطة رئيس نيابة وسط دمنهور الكلية بإشراف المستشار أحمد الذهبى المحامى العام لنيابات وسط دمنهور بحبس 14 من عناصر الإخوان 15 يوماً لاتهامهم بالمشاركة فى الأعمال التخريبية التى شهدتها مدينة دمنهور يوم الجمعة.

وكان رجال مباحث البحيرة، برئاسة اللواء أشرف عبد القادر، مدير المباحث وإشراف اللواء محمد حبيب مدير أمن البحيرة، قد تمكنوا من ضبط 14 من عناصر الإخوان المسلمين المتهمين بالمشاركة فى الأعمال التخريبة التى شهدتها مدينة دمنهور يوم الجمعة.

والمتهمون هم كل من "محمد صالح محمد عيطة"، إيهاب محمد فهمى البستاوى، أحمد حسام الدين أحمد أبوالسعد، عمرو فتح الله راضى، أحمد جابر كسبة، رضا محمد حسين خليفة، محمد محمود الغندور، حسين محمد فرج، عبد الرحمن محمد فرج، عبد الرحمن حسام الدين أبوالسعد، عمار أشرف محمد عمار، عبد الهادى راشد عبد الهادى الشيخ، محمد ممدوح على إبراهيم سلمان، بالإضافة إلى ضبط سيدتين منتقبتين وهما "إيمان عبد العزيز محمد مبارك، سهيلة حسن عبد العزيز أبوفول".

وفى القليوبية أمرت نيابة قسم بنها برئاسة أحمد عبد الناصر وبإشراف المستشار حاتم الزيات المحامى العام لنيابات شمال القليوبية بحبس 140 شخصاً من عناصر الإخوان المتهمين بإحداث حالة من الشغب فى مدينة بنها لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيق.

اعترف المتهمين من أعضاء جماعة الإخوان فى أحداث العنف التى شهدتها مدينة بنها بمظاهرات الجمعة الماضية فى تحقيقات النيابة العامة برئاسة أحمد عبد الناصر بانتمائهم لجماعة الإخوان، وأنهم اشتركوا فى تلك المظاهرات بقصد إحداث حالة من الفوضى بالبلاد لإسقاط النظام وأنهم كانوا يتلقون أوامر من قيادات إخوانية بعدما اشتركوا فى اعتصامات "رابعة العدوية" و"النهضة".

وجهت النيابة اتهامات لـ140 شخصاً من أعضاء الإخوان الذين تم ضبطهم فى مظاهرات الجمعة الماضية بارتكاب أعمال عنف منها الانضمام لجماعة محظورة هدفها قلب نظام الحكم طبقاً لتعليمات صادرة لهم من قيادات إخوانية عن طريق العنف وقطع الطرق.

كما واجهت النيابة المتهمين بتحريات الأمن الوطنى التى أكدت أنهم قاموا بأعمال عنف وقطع طرق واعتداء على المنشآت العامة والخاصة بهدف إظهار البلد فى حالة حرب أهلية أمام الدول الأجنبية.

باشر التحقيق مع المتهمين فريق من النيابة برئاسة محمد معوض رئيس نيابة بنها الكلية وإسلام راشد مدير النيابة ووكلاء النيابة كل من شادى قنصوه وخالد باظه ومحمد هندية وأحمد هلال وحسين علام ومحمد محمود بعدما تسلمت النيابة تحريات الأمن الوطنى، وأكدت انتماء المتهمين لجماعة الإخوان وأنهم وراء ارتكاب أعمال العنف فى أحداث مسجد النور بمدينة بنها ومحاولة قطع طريق مصر إسكندرية الزراعى.

كانت قوات الأمن بالقليوبية ألقت القبض على 140 شخصاً من أعضاء الإخوان لارتكابهم أعمال عنف فى تظاهرات أمس من بينهم 30 شخصاً تم ضبطهم لمحاولتهم قطع طريق مصر إسكندرية الزراعى أمام قرية الشموت التابعة لمدينة بنها.

وفى الدقهلية قرر المستشار شادى خليفة، رئيس نيابة السنبلاوين، بإشراف المستشار راضى القصاص المحامى العام الأول لنيابات استئناف الدقهلية بحبس إسماعيل رفعت الطبيب الإخوانى 15 يوماً بعد توجيه اتهام بتحريض بعض الشباب بإلقاء قنابل على المواطنين أثناء مظاهرات جمعة الحسم لجماعة الإخوان.

وبعد إلقاء القبض على طالب يدعى إسماعيل يونس محمد صبرى يونس، 17 سنة، مقيم بقرية شبر سندى مركز السنبلاوين وبحوزته قنبلة يدوية شديدة الانفجار داخل حقيبة يد سمراء ومعه علامة رابعة العدوية بعد اشتباه ضباط مباحث مركز المنصورة فيه، وبعد إلقاء القبض عليه اعترف بقيام الطبيب الإخوانى إسماعيل رفعت بمدينة السنبلاوين بالاتفاق معه بإلقاء القنبلة مقابل 100 جنيه، هذا وفى مفاجأة كبرى اعترف الطبيب الإخوانى فى التحقيقات أمام النيابة بأن المقبوض عليه هو ابن خاله.