بالفيديو. يرصد آثار الإرهاب الأسود على موكب وزير الداخلية.. أشلاء الضحية تستفز مشاعر المصريين.. ومساعد الوزير: يشتبه فى تورط عناصر أجنبية.. شاهد عيان: سلمنا 3 أشخاص حاولوا الهرب للأمن

استيقظ المصريون صباح اليوم الخميس، على مشهد إرهابى أسود، أزعج المحروسة بعد محاولة إرهابية بتفجير موكب وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، أمام منزله، بمدينة نصر.

ورصدت كاميرا "فيديو7" آثار الحادث الإرهابى لمحاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، الذى تعرض له وزير الداخلية فى طريقه من منزله بمصطفى النحاس بمدينة نصر متجها إلى وزير الداخلية، وهى محطمة.



وفى مشهد استفز مشاعر المصريين، رصدت كاميرا "فيديو7" عقب الحادث الإرهابى الذى تعرض له وزير الداخلية، وسقوط بعض الضحايا، وقيام إدارة البحث الجنائى بجمع أشلاء الضحايا.



من جانبه قال محمد حسنى، شاهد عيان على وقعة محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، "إنه سمع فى البداية دوى انفجار، من اتجاه منزل وزير الداخلية؛ ما جعله يعتقد أن هناك عقارا انهار".

وأضاف شاهد العيان، "هرولنا تجاه الصوت، ورأيت 4 أفراد يجرون تجاهنا، 3 منهم يرتدون جلبابا أبيض، ورابع يرتدى جلبابا رماديا، جميعهم ملتحون، فاستوقفناهم وأخذنا بطاقة أحدهم رغما عنه فوجدناه يعمل بإحدى مديرات الأوقاف".

وتابع، "الثلاث الآخرون، كان معهم بطاقات، وتم تسليمها للعقيد عمر عبد العزيز؛ لأنهم حاولوا الهرب عقب إطلاق النار"، مؤكدا أنهم رأوا سيارة الوزير متفحمة، ووجدنا أشلاء وقمنا بجمعها".



ووصف وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، محاولة الاغتيال بأنها محاولة خسيسة، مضيفا أن المعمل الجنائى أثبت أنها عبوة ناسفة كبيرة الحجم متفجرة عن بعد، وقاموا باستهدافه وقت مرور سيارته.

وقال وزير الداخلية إن الانفجار أسفر عن تدمير أربع سيارات للحراسة، وإتلاف محلات تجارية، بالإضافة إلى عربات بعض الأهالى وبتر لقدم أحد أفراد الشرطة.
وكانت وسائل الإعلام بثت الصور الأولى لمكان واقعة الاغتيال التى تعرض لها اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، صباح اليوم الخميس.

وأكد اللواء عبد الفتاح عثمان، مساعد وزير الداخلية، أن عناصر الأمن تمشط المنطقة، التى شهدت حادث تفجير سيارة مفخخة كانت تستهدف موكب وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم.


وقال مساعد الوزير، فى اتصال هاتفى لقناة "النهار"، إن القنبلة من النوع شديد الانفجار، وجار الآن تمشيط منطقة وقوع الحادث، مؤكدا أنه يشتبه بعناصر أجنبية؛ لأسلوب ارتكاب الحادث، وأن هناك معلومات عن بعض الأعمال الإرهابية الأخرى.