بالفيديو.. حرق 10 سيارات وهدم مسجد وتصدع عمارة بانفجار موكب الداخلية

تسبب انفجار السيارة المفخخة على بعد كيلومترات من منزل وزير الداخلية محمد إبراهيم بشارع مصطفى النحاس صباح اليوم الخميس، فى كارثة محققة، بسبب هدم مسجد فى العمارة المجاورة وتصدع 5 طوابق بداخلها، بالإضافة إلى انهيار الطابقين الأراضى والأول، وهما عبارة عن سنتر للملابس الجاهزة، كما أصيب العشرات، وتفحمت 5 سيارات بينهم سيارة الحرس، وأخرى كان يستقلها الوزير، وتم تحطيم 5 سيارات أخرى بمحيط المنطقة.
وأفادت مصادر أمنية وسكان المنطقة أن سيارة مفخخة كانت تحمل عبوات ناسفة يزيد وزنها عن 50 كيلو جرامًا من المتفجرات كانت معبأة بداخل السيارة التى انفجرت فور وصول موكب الوزير إليها، وتسببت فى دخان كثيف وأصوات عالية أصابت الأهالى والسكان بالهلع والخوف.

أضافت المصادر أن سيارة حرس الوزير التى كانت تسير على يمين الموكب قد تم تفجيرها تماما، وكانت بين سيارة الوزير والسيارة مرتكبة الحادثة، مما تسبب فى مواجهة سيارة الحراسة للموجة التفجيرية بأكملها، ولحق الانفجار بسيارة الوزير التى انبعث منها دخان كثيف، وفر طاقم الحراسة فى الاتجاه المعاكس، ثم جاء طاقم آخر وأطلق النيران بكثافة فى الهواء، وبمحيط المكان، وتم تغيير مسار سيارة الوزير إلى الاتجاه العكسى، وعاد الوزير إلى منزله.

وأصيب العشرات فى الحادث، وأكد الدكتور خالد الخطيب، رئيس الإدارة المركزية للرعاية العاجلة بوزارة الصحة، أن الحصيلة النهائية لمحاولة اغتيال وزير الداخلية، صباح اليوم الخميس، بلغت 22 مصابا، بينهم سائحة إنجليزية وأخرى صومالية، بجانب طفل عمره 10 سنوات، دون وقوع أى حالات وفاة حتى الآن.