صور حصاد المحافظات:الإخوان يواصلون نشر العنف وحرق الكنائس والمنشآت الحكومية

شهدت محافظات مصر عدداً من الأحداث الهامة والساخنة، ففى محافظة السويس أعلن الإخوان الحرب على الجيش الثالث، حيث قام مجهولون بإطلاق قذيقة "آر بى جى" على قوات الفرقة 23 المسئولة عن تأمين السويس مع قوات الفرقة 19 بالجيش الثالث الميدانى، أثناء مطاردتهم للمواطنيين الذين قاموا بخرق حظر التجوال بمنطقة المثلث، بطريق السويس الإسماعيلية وتمكنت القوات من القبض على عدد من الخارجين عن القانون.
واستطاع رجال الأمن من إخلاء ميدان الأربعين بالكامل من اعتصام الإخوان، ومطاردتهم بالشوارع، بعد أحداث تخريب بالميدان وحرق سيارات للمدنيين.
وفى أسيوط، كثفت قوات الأمن والجيش من تواجدها أمام جميع المنشآت الحيوية وخاصة مبنى مديرية أمن أسيوط وشارع الجمهورية بعد التعرض لاعمال تخريبية غير مسبوقة عقب فض اعتصامى رابعة والنهضة بالقاهرة الكبرى.

حيث قام تنظيم الإخوان بحرق 4 سيارات لمدنيين وفروا هاربين، كما حاولوا اقتحام نقطة شرطة دشلوط بمركز ديروط ولكن تصدت لهم الأهالى بشكل كبير، ثم تم التنسيق بين كبار العلائلات وقوات الشرطة لحماية الكنائس والأديرة والمنشآت الحكومية ومراكز الأمن والمستشفيات.

وفى بنى سويف، اعتدى الإخوان على العديد من المصالح الحكومية والحيوية بها وأشعلوا فيها النيران ومنها ديوان عام المحافظة، ومبنى مدرسة الراهبات الأثرى، و محكمة بنى سويف الابتدائية، والتى تضم محكمة الأسرة والنيابات، وعدد من أقسام شرطة بنى سويف وهم:" إهناسيا، سمسطا، الواسطى، نادى الشرطة، بنك التنمية والائتمان الزراعى، مبنى المجلس المحلى للمحافظة".

وفى قنا، تعرض مركز فرشوط بشمال المحافظة لمحاولة اقتحامه من قبل جماعة الإخوان بعد انتهائهم من مراسم تشييع جثمان عبد المعز حسن، والذى لقى مصرعه فى أحداث فض اعتصام رابعة العدوية، واستطاعت قوات الأمن من التصدى لهم، حيث ألقت القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم، الأمر الذى أدى لقيام أعداد منهم بإلقاء زجاجات مولوتوف كانت بحوزتهم داخل بمبنى الوحدة البيطرية بجوار مركز الشرطة فرشوط، مما أدى لإحراقه.

وفى شمال سيناء، لم تسلم المحافظة من هجمات الإرهابيين المتتالية على كافة أجهزة الأمن حيث قاموا بإطلاق 30 قذيفة "آربى جى" على عدد من المقرات الشرطية والحكومية، والتى أسفرت عن استشهاد 5 من رجال الأمن، وإصابة 20 آخرين.

بينما تعرضت 6 مقرات أمنية وخدمية للاحتراق بقذائف صاروخية، فضلا عن أضرار بالغة طالت مركبات ومدرعات وسيارات مطافئ ومحلات للمدنيين، أما بالنسبة لمحاولات التعدى على أقسام الشرطة فحاولوا اقتحام مقر نقطة مطافى العريش، وفرقة الشرطة، الأمر الذى أسفر عن وقوع أربعة شهداء.

وفى بورسعيد، نجحت قوات الأمن فى ضبط 2 من الإخوان، إثر هجوم مسلح بالدراجات البخارية على قسم شرطة المركبات بحى الضواحى، وأصابوا 2 من المجندين أثناء تأديتهما الخدمة على البوابة الرئيسية.

ومن جهة أخرى، سيطرت الحماية المدنية برئاسة اللواء جمال العيسوى على حريق محدود بسوق الملابس المستعملة بموقف دمياط القديم، ولم يسفر الحريق عن أى خسائر بالأرواح.

وفى محافظة سوهاج، أطلق الإخوان النار على قسم ثان خلال مسيرة لهم أمامه، فيما لقى شخصين مصرعهما، كما أطلقوا النار بطريقة عشوائية على بعد أمتار قليلة من كنيسة أبو حلقة بساحل طهطا، فيما سيطر الأمن على عدد من زجاجات المولوتوف، تم إلقاؤها على كنيسة النهضة بمدينة طما، قبل أن يمتد اشتعالها.

كما دفعت مديرية الأمن بإشراف اللواء إبراهيم صابر مدير الأمن، بعدد 7 سيارات أمن مركزى وعدد كبير من القوات أمام كنيسة مارى جرجس وشارع الكنيسة وقاموا بوضع الحواجز الحديدية وإغلاق الشارع تماماً لحماية مكان العبادة.