حظر التجول يبدأ الساعة الرابعة على الطرق بسيناء والسابعة فى المدن.. الحياة تتوقف فى المحافظة.. وأزمات تموينية خانقة

توقفت الحياة بشكل تام على كافة طرق شمال سيناء خارج المدن فى تمام الساعة الرابعة عصرا فيما توقفت بداخل المدن فى تمام الساعة السابعة بعد المغرب وهى مواعيد فرض حظر التجول بسيناء والتى تبدأ فى الرابعة على الطرق والسابعة داخل المدن .
وقامت قوات الجيش على الطرق السريعة بمنع مرور السيارات والتى يلجأ أصحابها إلى اتخاذ مسارات جانبية لمواصلة سفرهم عبر طرق تمر من مزارع ومناطق رملية شديدة الوعورة .

تزامن توقف الحياه فى ظل حظر التجول مع تأهب أمنى وجابت دوريات ومدرعات للجيش شوارع مدينة العريش لفرض الحظر وكذلك بقية مدن المحافظة وشهدت مدينة العريش، عقب صلاة الجمعة، تحليقاً مكثفاً لمروحية عسكرية فى سماء المنطقة، وتحليقا آخر لطائرات بسماء مناطق جنوب الشيخ زويد ورفح.

وخرج عدد من أنصار الإخوان فى مسيرات طافت شوارع العريش، وذلك بالتزامن مع مسيرات أخرى خرجت من قرى مدينة بئر العبد، وتحركت على الطريق الدولى.

وشيع الأهالى فى جنازة شعبية كبيرة جثمان المدنى الذى قتل أمس برصاص الشرطة فى مدينة الشيخ زويد .

وقال مصدر طبى إن مصطفى على نصر "بالمعاش" وصل إلى مستشفى الشيخ زويد جثة هامدة متأثراً بإصابته بطلق نارى فى الجنب أدوى بحياته، وقال شهود عيان إن "نصر" تعرض لرصاص قناص الشرطة أعلى قسم مدينة الشيخ زويد، وهو يسير بشارع رئيسى بالمدينة بالتزامن مع وقت غروب الشمس، وقال مصدر أمنى إن النيران أطلقت عليه لمخالفته قرار حظر التجول.

وأثارت الرصاصات التى قتلت هذا المسن غضب أبناء مدينة الشيخ زويد وأعلن عدد من النشطاء السياسيين أنهم سيوثقون تلك الأحداث تمهيدا للمطالبة بحقوق من قتلوا عنوة أو بطريق الخطأ فى ميدان الشيخ زويد ومن أصيبوا وتضررت محلاتهم وسيتقدمون ببلاغات بها فى القضاء لحصول ذويهم على حقوقهم وطالبوا قوات الأمن بالتريث الشديد قبل قتل الأشخاص بشكل مباشر، مؤكدين أن هذه الأحداث يستخدمها من يحاربون الدولة فى سيناء لاستعطاف الأهالى البسطاء وضمهم لهم تحت ذريعة أن "الجيش والشرطة يقتلون أبنائكم ويجب محاربتهم".

وتشهد محافظة شمال سيناء تصاعدا شديدا فى أزمات تموينية متلاحقة ومن أهمها الوقود، وقال سائقون إن أزمة نقص الوقود تتواصل بكافة أنحاء المحافظة وأن المحطات التى تصلها كميات قليلة عليها معارك طاحنة للوصول إلى الدور فى الوقت الذى عادت فيه مظاهر تهريب الوقود إلى مناطق نائية بسيناء بعد وصول شاحنات إلى سيناء يتم اقتيادها سرا إلى مناطق بجنوب الشيخ زويد ورفح وتخزينها تمهيدا لتهريبها إلى غزة وبيعها فى السوق السوداء.

على صعيد متصل قال مصدر مسئول فى شمال سيناء، إن قوات الجيش برفح فجرت مساء اليوم رابع أخطر نفق حدودى يربط بين مصر وقطاع غزة، والذى كان يستخدم لتهريب السيارات.

وأوضح المصدر، أن النفق يقع بمنطقة خالية من السكان بجوار أحد مصانع الطوب، وتم تفجيره عن بعد، وأصبح معطلاً بشكل تام.

كانت قوات الجيش قد دمرت 3 أنفاق حدودية رئيسية تستخدم لتهريب البضائع والأفراد، وقال شهود عيان إن الجيش يضيق الخناق على أنفاق رفح بشكل كبير.