بالفيديو مساعد وزير الداخلية يروي تفاصيل اغتيال جنود "مجزرة رفح"

روى اللواء أشرف عبد الله، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن المركزي، مساء اليوم الاثنين، تفاصيل حادث رفح، وقال: "المجندين وصلوا بالأمس إلى العريش، واضطروا للمبيت في المحافظة نظراً لوجود حظر تجوال، ما أدى إلى رصدهم من بعض العناصر الإرهابية".

وأضاف عبد الله، أن الجنود توجهوا في الصباح إلى قطاع رفح، وتم قطع الطريق عليهم، وهاجمتهم عناصر إرهابية، وأنزلوهم من الميكروباص، بعد تأكدهم من أنهم جنود أمن، وقاموا بتصفيتهم على الأرض بالسلاح المتعدد، نافياً أن يكون قد استخدم في العملية أسلحة "آر. بي. جي".

وأكد مساعد الوزير، أن الأجهزة الأمنية لن تترك دماء شهداء رفح تذهب سدى، بعد أن لقى 25 من جنود الأمن المركزي حتفهم في رفح على أيدي إرهابيين، مشيراً خلال استقباله لجثامين الشهداء في مطار ألماظة الحربي، أن هذه أكبر حالة استشهادية في صفوف الشرطة، حيث سقط فيها 25 من جنود الأمن المركزي، واصفاً تلك الواقعة بالكارثة، موضحاً أن الروح المعنوية لدى جنود الأمن المركزي مرتفعة لأنهم يواجهون الإرهاب.

وشدد عبد الله على أن القتلى يتسترون خلف الدين من أجل مكاسب سياسية، وأن الأمن لن يتنازل عن حق هولاء الجنود، وسوف يتم القصاص لهم. موقع صدى البلد الإخبارى