اجتماع سرى بين أربعة أعضاء بجماعة الإخوان المسلمين بالاتحاد الأوروبى يستمر لخمس ساعات ببروكسل.. غياب الدكتور إبراهيم منير عن الاجتماع لدواعٍ أمنية.. عضو الجماعة يطالب بالضغط على مصر للإفراج عن مرسى

التقى وفد من جماعة الإخوان المسلمين الدولية أمس بعدد من أعضاء الاتحاد الأوروبى ببروكسل لمدة خمس ساعات كاملة، طالبوا خلالها الاتحاد بالضغط على الحكومة المصرية للإفراج عن الرئيس المعزول محمد مرسى والمرشد العام السابق وخيرت الشاطر.
وكانت قد كشفت الباحثة سحر رمزى رئيس "الاتحاد العالمى للمرأة المصرية بأوروبا" عن لقاء سرى جمع بين أربعة من قيادات جماعة الإخوان المسلمين الدولية وأعضاء الاتحاد الأوروبى أمس ببروكسل، استمر خمس ساعات.

وأضافت رمزى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن الوفد الإخوانى كان متواجداً بالاتحاد الأوروبى لبحث حل الأزمة المصرية، ليكون بذلك الاجتماع الأول الذى يجمع وفدا إخوانيا بالاتحاد الأوروبى- على حد قولها.

وأشارت رئيسة الاتحاد النسائى، إن القيادى البارز الدكتور إبراهيم منير المتواجد فى لندن، لم يحضر اللقاء كقيادى بارز فى جماعة الإخوان الدولية، وذلك لأسباب غير معلومة، والأرجح هو إجراءات أمنية.

وتابعت رمزى، إن القيادات التى حضرت اللقاء هى شخصيات بارزة وقريبة من مراكز صنع القرار فى الجماعة الدولية بأوروبا، ولها دور كبير فى عملية التنسيق بين الجماعة والاتحاد الأوروبى.

وأكدت رمزى أنه فى الوقت الذى قامت فيه الجماعة بالتنسيق مع الكونجرس الأمريكى، كانت تلعب نفس الدور مع الاتحاد الأوروبى، وذلك لبحث الدعم الكامل والضغط من أجل الإفراج عن الرئيس المعزول والمرشد العام السابق وسعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب السابق، والمهندس خيرت الشاطر.