بالصور أحداث العنف فى أسيوط الإخوان يحرقون أسيوط..نار حقد الجماعة تلتهم الكنائس ومنازل الأقباط ويمنعونهم من الخروج..والراهبات يهربن فزعاً من الكنائس

استيقظت أسيوط صباح أمس على مسيرات لتنظيم الإخوان بعد فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة، وبدأت هذه المسيرات فى الخروج عن حد السلمية إلى أقصى درجات العنف الذى بدأ بقطع طريق شارع الجمهورية أحد أهم شوارع المحافظة، حيث تم التوجه إلى منطقة التجنيد التابعة للقوات المسلحة وقاموا بتكسير وتحطيم محتويات أحد المجمعات الاستهلاكية التابعة للقوات المسلحة.
كما قامت مسيرة تنظيم الإخوان بإشعال النيران وتكسير المحال التجارية وخاصة التى يملكها أقباط المحافظة، ثم إشعال النيران فى فرع شركة موبينيل، وسيراميكا كليوباترا، الأمر الذى أدى إلى تدخل الشرطة والتصدى لأعمال تنظيم الإخوان التخريبية، ومن هنا بدأت الاشتباكات التى استمرت لساعات طويلة.

ونتج عن تلك الاشتباكات إصابة 41 شخصاً باختناقات من قنابل الغاز المسيلة للدموع والخرطوش، ولم يكتف الإخوان بهذا فحسب بل قاموا بعد ذلك باستهداف كنائس الأقباط، وقاموا بإشعال النيران فى كنيسة "مار جرجس" بشارع يسرى راغب بأسيوط وكنيسة "الإصلاح".

وخلال هجوم الإخوان على الكنائس، تلاحظ هروب الراهبات من أسطح الكنائس للعمارات المجاورة خوفاً من أن يطالهم سوءا، كما قام تنظيم الإخوان باقتحام "دار الكتاب المقدس" وحطموا محتوياته وأشعلوا النيران فيه، وبعدها توجهوا إلى نادى قضاة أسيوط وقاموا بإشعال النيران فى الطابق الأول للنادى، مما أدى إلى احتراق محتوياته بالكامل.

ولم تتوقف أحداث الشعب وحرق البلاد على المدينة فقط، بل امتدت هذه الأعمال التخريبية إلى مراكز المحافظة، حيث قامت عناصر من تنظيم الإخوان باقتحام قسم شرطة الغنايم وإشعال النار به واقتحام مجلس مدينة الغنايم وإشعال النيران به، وكذلك حاولوا اقتحام مركز شرطة أبو تيج، الأمر الذى أدى إلى إصابة رقيب شرطة.

كما قامت عناصر تنظيم الإخوان بقطع طريق "أسيوط _ سوهاج الزراعى" عند مركز أبو تيج، وإشعال النيران فى إطارات السيارات، وفى مركز أبنوب اقتحم عدد من أنصار الإخوان نقطة شرطة بنى محمديات، وأشعلوا النيران بالوحدة وحطموا كل المحتويات بعد توارد أنباء عن مقتل أحد أبناء القرية أثناء فض اعتصام رابعة العدوية، كما حاول عدد منهم اقتحام قسم شرطة أبنوب، إلا أن الأهالى والشرطة تصدوا لهم فلم يتمكنوا من الدخول.

وأشعل الإخوان النيران فى كنيسة "ماريو حنا" بأبنوب وطالت النيران المنازل المجاورة واستمرت النيران لساعات بالكنيسة، ومن أبنوب إلى مركز ساحل سليم، حيث اقتحم الإخوان مجلس مدينة ساحل سليم وأطلقوا النيران على مركز شرطة ساحل سليم.

وفى مركز ديروط، قام التنظيم الإخوانى بإشعال النيران بمحكمة ديروط وتصاعدت ألسنة اللهب حتى الأدوار العليا للمحكمة، وقضت النيران على جزء كبير من المحكمة التى تم استهدافها بزجاجات المولوتوف، كما قامت عناصر من تنظيم الإخوان فى مدينة القوصية بإحراق مطرانية القوصية، وعدد من منازل ا لمسيحيين فى الشارع المؤدى إلى المطرانية، وقاموا بإطلاق وابل من الرصاص فى بداية هجومهم ثم ألقوا كميات من زجاجات المولوتوف على المطرانية.

فيما نجح أهالى قرية "نجع سبع" بأسيوط فى إحباط محاولة الإخوان لاقتحام نقطة نجع سبع والاستيلاء على مخزن السلاح بها، حيث أكد مصدر أمنى أن قيادات الشرطة لجأت إلى الاستغاثة بأهالى القرية لتفادى حدوث تصادم وسقوط ضحايا وبالفعل نجح أهالى القرية فى التصدى للإخوان وعمل كردون أمنى حول نقطة الشرطة، وإحباط محاولة الاقتحام.

فيما قام التنظيم الإخوانى باستهداف سيارات الشرطة فتم حرق 6 سيارات شرطة من بينها سيارات ترحيلات واحتراق عدد من السيارات الملاكى الموجودة بالشوارع وتحطيم واجهات محال الأقباط والمسلمين، كما تمكنت قوات الأمن بمديرية أمن أسيوط، من إلقاء القبض على العشرات من جماعة الإخوان، ممن قاموا بإثارة الشغب عقب قيامهم بإشعال النيران فى سيارات الشرطة وتحطيم واجهات المحلات التجارية بوسط مدينة أسيوط.

وأكد مصدر أمنى، أنه تم ضبط العشرات منهم، وتم إيداعهم داخل قسم شرطة ثانى أسيوط وقسم شرطة الترحيلات، وجارى ضبط باقى المتهمين للسيطرة على الوضع الأمنى بالمحافظة.