"المؤتمر" الليبى: لا توجد خسائر بشرية جراء تفجير القنصلية المصرية

أكد خالد الترجمان المستشار الأول لنائب رئيس المؤتمر الليبى، وعضو المجلس الانتقالى، أنه تم تفجير قنبلة محلية الصنع أمام القنصلية المصرية ببنى غازى ألقاها شخص يسير بسيارة.
وأشار الترجمان خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم" المُذاع على قناة الحياة إلى أن الخسائر والأضرار التى نتجت عن التفجير بسيطة للغاية، ولا توجد خسائر فى الأرواح، مشيراً إلى أن التحقيقات المبدئية تشير إلى أن كاميرات المراقبة تمكنت من رصد وتصوير الأشخاص الذين قاموا بالتفجير.

وأوضح المستشار الأول لنائب رئيس المؤتمر الليبى أن السلطات الليبية تقوم بتحقيقات كبيرة فى الحادث للوصول إلى مرتكبيه من "أشخاص سيئة" تجاه ما يحدث فى أرض الكنانة على حد قوله، موضحًا أنه تمت إزالة آثار التفجير وقام العاملون بتنظيف مقر السفارة.

ولفت إلى أن قوات الأمن الليبية تقوم بتأمين منزل السفير المصرى ومبنى السفارة المصرية، قائلاً إن هناك إجراءات أمنية مشددة على مبانى الاستثمارات المصرية فى ليبيا.