بعد فشل مظاهرات الإخوان.. سياسيون وخبراء عسكريون يؤكدون: "الجماعة" تدفع بشبابها فى معركة محسومة لصالح الشعب

قال فؤاد أبو هميلة، القيادى بحزب الوفد، إن قيادات جماعة الإخوان المسلمين تدفع بأعضائها نحو الهاوية، وإلى التهلكة، عن طريق تصديرهم لصدام مسلح ضد الجيش والشرطة، فى معركة محسومة سلفاً لصالح الشعب المصرى.
وأكد القيادى بحزب الوفد لـ"اليوم السابع"، أن تنظيم الإخوان انهار تماماً، وفقد القدرة على حشد مؤيدين وأنصار له سوى بعض العشرات فى بعض الميادين، وهذا يرجع إلى أن الجماعة ليست فى مواجهة مع السلطة، بل هى فى مواجهة مع الشعب المصرى بالكامل.

كما أكد سامح سيف اليزل، الخبير الإستراتيجى، ورئيس مركز الجمهورية للدراسات الإستراتيجية والسياسية، أن هناك جدية كاملة من قوات الجيش والشرطة فى مواجهة أى أعمال من شأنها ترويع المواطنين، مضيفاً أن جماعة الإخوان أصيبت بشلل بعد القبض على قيادات الجماعة.

وقال اليزل: إن الدولة تتعامل مع تظاهرات جماعة الإخوان المسلمين بخطة وطريقة جيدة، مضيفاً أن جماعة الإخوان المسلمين تستخدم القبض على قياداتهم دولياً على أنه حملة من الاعتقالات تقوم بها السلطات المصرية تجاههم.

وأضاف اليزل خلال حوار تلفزيونى عبر شاشة CBC"" الفضائية، أنه لا يوجد أى عضو بالإخوان داخل السجون معتقلاً سياسياً، مؤكداً أن تظاهرات الإخوان اليوم حملة إعلامية معنوية بهدف توصيل رسائل للخارج.

قال اللواء محمود خلف، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، إن مظاهرات اليوم هى عبث ومحاولة بائسة منهم للحصول على أوراق تفاوض مع الدولة المصرية، وأن حادث النزهة هو محاولة لترويع الشرطة، مضيفاً أن الإخوان يتصورون أن محاولات ترويع الشرطة تمكنهم من السيطرة على الشارع المصرى.

وناشد "خلف" خلال مداخلة هاتفية لفضائية "المحور"، اليوم الجمعة، الجميع بالالتزام بساعات حظر التجوال بدءً من الساعة السابعة اليوم، حفاظاً على أرواحهم.