بالصور الإسكندرية تشتعل..اقتحام وإشعال النيران فى المجلس المحلى ومكتبة الإسكندرية وشرطة الإبراهيمية

شهدت محافظة الإسكندرية أحداث ساخنة وعنيفة أمس، عقب قيام أنصار جماعة الإخوان المسلمين بالاحتجاج العنيف على فض اعتصامى رابعة والنهضة.
حيث قام عدد من مؤيدى جماعة الإخوان باقتحام المجلس المحلى "المقر المؤقت لمحافظة الإسكندرية" وطالبوا الموظفين بالداخل بالانصراف فى محاولة لإعلان أن محافظة الإسكندرية خارج ما أطلقوا عليه "الانقلاب العسكرى"، وقاموا بإلقاء محتوياته فى نهر الطريق وإشعال النيران به حتى احترق بالكامل، وسقطت أجزاء منه.

وشهد محيط مكتبة الإسكندرية حالة من الكر والفر بين الإخوان والشرطة التى أطلقت قنابل الغاز المسيلة للدموع فى محاولة لتفريقهم ووصلت الاشتباكات إلى أمام مستشفى الشاطبى للأطفال.

كما قام عدد من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بقطع الطرق الرئيسية بالإسكندرية، حيث قاموا بقطع طريق الكورنيش أمام القائد إبراهيم و الطريق الدولى وشارع فؤاد، كما قاموا بالاحتكاك بالمارة.

ووقعت اشتباكات بين أهالى منطقة كوم الدكة وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين الذين قاموا باقتحام المقر المؤقت لمحافظة الإسكندرية.

وخرج عدد كبير من الأهالى للتصدى للإخوان ومؤيديهم، وسط غياب أمنى تام، وقام الأهالى برشقهم بالحجارة وتم سماع دوى طلقات خرطوش ورصاص حى.

كما قام عدد كبير من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية باقتحام قسم شرطة الإبراهيمية والاستيلاء على الأسلحة بداخله وإشعال النيران فى نهر الطريق أمام القسم.

كما قام آخرون بمحاولة اقتحام قسم سيدى جابر وباب شرق والعامرية وبرج العرب، فيما توجهت أعداد كبيرة من جماعة الإخوان المسملين من القائد إبراهيم فى اتجاه مديرية أمن الإسكندرية والتظاهر أمام مسجد على بن أبى طالب.

يأتى ذلك فى الوقت الذى قامت فيه قوات من الجيش والشرطة بالتوجه إلى مكتبة الإسكندرية لتأمينها عقب اقتحامها من بعض أنصار الإخوان وتحطيم واجهتها ومحاولة إشعال النيران بها.

وأكد جوزيف ملاك ناشط قبطى وأحد محامو الكنيسة بالإسكندرية، قيام أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بمحاولة الاعتداء واقتحام كنيسة مار جرجس بالشاطبى، إلا أنهم لم يتمكنوا، فقاموا بحرق ثلاث سيارات أمام الكنيسة منها سيارة كاهن الكنيسة.

ونفى "ملاك" فى تصريحات خاصة بـ"اليوم السابع"، الاعتداء أو إحراق كنيسة القديس مكسيموس وديماديوس بشارع 45 العصافرة قبلى، مؤكداً أن الكنيسة لم تتعرض لأى اعتداء وأن الأمر مجرد شائعة وعار تماماً من الصحة.

من جانبه، أكد الدكتور محمد أبو سليمان، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، ارتفاع عدد القتلى إلى 10 قتلى 3 منهم بالمستشفى الأميرى الجامعى و6 بمستشفى الشاطبى وقتيل بمستشفى حساب تم نقله إلى مشرحة كوم الدكة، كما ارتفع عدد المصابين الى 148 مصاباً.

وأشار إلى أنه قد تم إخلاء مستشفى العجمى العام بالإسكندرية اليوم، عقب الاشتباه فى وجود قنبلة بشنطة بجوار المستشفى، وتم إبلاغ الأمن والدفاع المدنى لتولى الموقف.

يأتى ذلك فيما انتشرت مدرعات الجيش فى مناطق متفرقة من الإسكندرية، مساء أمس الأربعاء، لتطبيق فرض حظر التجوال، حيث قام الإخوان بفض تظاهراتهم مع موعد فرض حظر التجوال، وشهدت منطقة محيط مكتبة الإسكندرية هدوءاً حذراً عقب انتشار مدرعات القوات المسلحة للسيطرة على محاولات اقتحام مكتبة الإسكندرية، كما شهدت منطقة كوم الدكة بجوار المقر المؤقت لمحافظة الإسكندرية هدوءاً حذراً أيضاً عقب الاشتباكات التى وقعت بين الأهالى والإخوان لطردهم من المنطقة لاقتحامهم المقر المؤقت لمحافظة الإسكندرية وإحراقه بالكامل.