بالفيديو.. شيخ الأزهر فى كلمة للأمة: أدعو المصريين من كل التوجهات إلى فتح أبواب التصالح من أجل استقرار الوطن

ناشد فضيلة الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف المصرين جميعا من مختلف التيارات والقوى الحزبية فتح باب التصالح والتعاون من أجل وحدة أبناء الوطن واستقراره وآمنه .
كما ناشد شيخ الأزهر فى كلمة له للأمة الإسلامية عبر التليفزيون المصرى مساء اليوم السبت أبناء مصر من جماعة الإخوان المسلمين الجنوح للسلم والجلوس على مائدة الحل السلمى والمسارعة من أجل حماية مصر.

وناشد الإمام الأكبر القوات المسلحة ورجال الأمن الحفاظ على أرواح المسالمين من المتظاهرين والتحلى بالصبر خلال انفعال بعض المتظاهرين .

كما طالب الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر المصرين جميعا بالاتفاق على مستقبل مصر ككل وليس لفصيل دون أخر، مؤكدا أنه من حق الجميع المشاركة فى مستقبل بلدهم، مشددا على أن هيبة الدولة والقانون هما صماما الحفاظ على أمن الوطن والمواطن ولا يجب تجاوزهما .

كما شدد شيخ الأزهر على ضرورة توفير الحماية والحفاظ على دور العبادة والكنائس .

وأكد الإمام الأكبر أن الأزهر سيظل رغم محاولات استقطابه والتأثير على ضمائر علمائه متساميا على كل ذلك أملا فى أن يتسع الجميع لرسائله الخالصة والمبراة من كل شىء إلا مصلحة الوطن .
ونوه إلى الدور العظيم الذى تقوم به القوات المسلحة ورجال الشرطة فى حفظ الأمن، مؤكدا أنهم أمام الله على قدر تلك الأمانة، مناشدهم توخى الحذر والدقة فى نشر الأمن وأن يفرقوا بين من يتظاهر سلميا ومن يقوم بالعنف وذلك من أجل الحفاظ على أرواح المسالمين والتمسك بالصبر فى ذلك .