جلسة صلح لإنهاء الفتنة الطائفية بالمنيا.. أهم الأخبار المتوقعة اليوم

ينشر "اليوم السابع" أهم الأخبار المتوقعة اليوم، والتى يتابعها الموقع على مدار الساعة، ويأتى من أهمها: تعقد الأجهزة الأمنية ولجنة المصالحات والمحكمون ورموز العائلات والجماعات الإسلامية ومطرانية المنيا جلسة صلحا نهائيا لوأد الفتنة بين المسلمين والأقباط، وتعقد الجلسة بسرادق كبير فى قرية بنى أحمد الشرقية بالمنيا.
وفى الغردقة، تبدأ أولى رحلات موسم عودة العاملين المصريين إلى مقار أعمالهم بدول الخليج عبر ميناء سفاجا البحرى، ومن المقرر تشغيل 3 عبارات على الخط الملاحى "سفاجا – ضبا"، وهى "مودة" و"اليوسيفية" و"القاهرة"، وذلك لإعادة المصريين العاملين بدول الخليج إلى أعمالهم، وبدء موسم العودة، عقب انتهاء إجازة العيد التى أمضوها مع ذويهم بمحافظات مصر.

وفى غزة، تجتمع اللجنة الوزارية الإسرائيلية المكلفة بإقرار أسماء الأسرى المنوى الإفراج عنهم، لإقرار المجموعة الأولى منهم والمتوقع أن تشمل 26 أسيرا، وذلك قبيل استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية الأربعاء المقبل.. وستقر اللجنة فى نهاية اجتماعها إطلاق سراح الدفعة الأولى من المكونة من 104 أسرى، تم الاقتراح بإطلاق سراحهم كبادرة "حسن نية" من أسرى ما قبل أوسلو وما بعدها، والذين سيفرج عنهم الثلاثاء المقبل.

وفى واشنطن، تعيد الخارجية الأمريكية افتتاح 18 من 19 سفارة وقنصلية تابعة لها كانت أعلنت إغلاقها الأسبوع الماضى؛ بسبب معلومات عن احتمال تعرضها لتهديدات إرهابية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. فيما ستظل سفارتها فى صنعاء باليمن مغلقة؛ بسبب استمرار المخاوف من احتمالات تعرضها لهجمات إرهابية من جانب تنظيم القاعدة فى شبه الجزيرة العربية، بالإضافة إلى قنصليتها فى لاهور فى باكستان ستظل مغلقة؛ بسبب تهديد منفصل يعتمد على معلومات موثوق فيها.

وفى رام الله، تناقش لجنة الداخلية بالكنيست الإسرائيلى فتح أبواب المسجد الأقصى المبارك أمام اليهود طوال أيام الشهر لأداء طقوسهم وشعائرهم التلمودية فيه، وخاصة فى جميع أيام الأعياد اليهودية القادمة، ومن المتوقع أن تشهد الجلسة طرح مطلب منظمات تدعم فكرة ما يسمى "بالهيكل المزعوم"، والتى سيشارك بعضها فى الجلسة، وهو "فتح جميع أبواب الأقصى وليس فقط باب المغاربة فى وجه اليهود".

وفى تونس.. يواجه فريق الصفاقسى التونسى النجم الساحلى فى المباراة النهائية ببطولة كأس تونس لكرة القدم لموسم 2011-2012 فى غياب الجمهور.