الشرقية تعيش يومًا داميًا.. إضرام النيران فى سيارات شرطة بكمين الصحافة واستراحة رئيس مدنية أبو كبير

شهد عدد من مراكز محافظة الشرقية أحداث شغب واسعة ليلة الأمس، الأربعاء، والتى كانت استكمالا لأحداث دامية شاهدتها المحافظة إلا أن باقى المراكز تمكنت الأجهزة الأمنية الدورع البشرية للجان الشعبية من السيطرة عليها.
فقد بدأت الأحداث فى مركز أبو كبير، الذى لم يشهد هدوءا منذ بدء الاحتجاجات فقد التى بدء باقتحام مركز الشرطة وفاة شخص وإصابة العشرات وكذلك إضرام النيران فى استراحة رئيس مجلس مدينة أبوكبير على يد ملثمين وأشارت أصابع الاتهام للجماعة ودفعت قوات الحماية المدنية بالشرقية، برئاسة العقيد أحمد الشوادفى بسيارتين للسيطرة على حريق.

قال أحمد حماد، رئيس مجلس مدينة ومركز أبوكبير بالشرقية، إنه تم السيطرة على حريق الاستراحة الخاصة بالمجلس، والذى التهم كافة محتوياتها دون وقوع إصابات بشرية.


وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن ديوان مجلس المدينةلم يتعرض لأى أذى هو والمنشآت الحيوية الأخرى.


كما تم إشعال النيران فى كمين شرطة الصحافة بطريق "بلبيس– القاهرة الزراعى"، والتابع لمركز شرطة مشتول السوق.. وإضرام النيران بسيارة الشرطة المعينة لخدمة الكمين وسيارة إسعاف معينة لخدمة الكمين أيضاً، كما قاموا بإزالة مبنى الكمين باللودرات، ولم تتمكن خدمة الكمين المعينة له من ضباط وأفراد من مباشرة عملهم.

وتكثف الأجهزة الأمنية بمركز شرطة منيا القمح تعزيزاتها الأمنية أمام المركز، حيث تم وضع الحواجز الحديدية بالقرب من المركز، لمنع وصول أى أعداد من قبل أنصار الإخوان المسلمين للمركز.

وتجمع العشرات من أنصار جماعة الإخوان، أمام مسجد الصحابة بمدينة منيا القمح، تمكن ضباط مباحث المركز، من العثور على السيارة رقم 4845 ملاكى الجيزة سوكى حمراء اللون وبداخلها 50 زجاجة مولوتوف، للاستخدام ضد الشرطة بجوار محكمة.

وتمكنت سيطرة قوات الأمن على متظاهرى فاقوس من الأهالى، الذين خرجوا فى حالة غضب نتيجة الأحداث، وقاموا بإضرام النيران فى الصيدلية الخاصة بالدكتور "فريد إسماعيل"، القيادى الإخوانى وعضو المكتب التنفيذى لحزب الحرية والعدالة، فيما تم إحباط محاولة اقتحام منزله.

وشكلت لجان شعبية لحماية المبانى الحكومية بمركز فاقوس، وقال عزت النجار، أحد المشاركين فى اللجان الشعبية، إن اللجان تحمى مجمع محاكم فاقوس، ومجمع الشرطة ومجلس مدينة فاقوس والبنوك والكنيسة.


ونظمت اللجان الشعبية دوريات للمرور طوال الليل تحسبًا لهجمات من الإخوان المسلمين وشكل أهالى مدينة كفر صقر بالشرقية دورعاً بشرية ولجاناً شعبية، لتأمين مركز الشرطة وكنيسة مارى جرجس ومجلس المدينة، وذلك بعد إحباط محاولة اقتحامهم خلال مظاهرات الإخوان اليوم، للتنديد بفض اعتصام رابعة.

تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، مساء أمس، من ضبط 9 أشخاص فى الاشتباكات، التى شهدتها المحافظة أمس، وقيام بعض من أنصار الإخوان بالهجوم على مركز شرطة القرين وأبو كبير، اعتراضًا على فض اعتصام رابعة والنهضة من قبل قوات الشرطة وقيامهم بحرق قسم شرطة القرين وتهريب السجناء وسرقة بعض قطع السلاح والهجوم على مركز شرطة أبو كبير.


تلقى اللواء سامح الكيلانى، مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد رفعت خضر مدير مباحث المديرية من ضبط كل من "سعد محمد محمد عبد الرازق (51 سنة) إمام وخطيب مقيم بنى عياط مركز أبو كبير بحوزته فرد روسى وعدد 1طلقة لذات العيار، و"هانى الصغير الديدامونى" (21 سنة) تاجر مقيم بندر أبو كبير والسيد محمد أحمد محمد (24 سنة) ترزى مقيم بندر أبو كبير.


كما تم ضبط كل من السيد عبد العزيز محمد عثمان(39 سنة) إمام وخطيب بالأوقاف مقيم قصاصين الأزهار مركز أولاد صقر و"حسن إمام محمد أحمد" (41 سنة) معاش قوات مسلحه مقيم بيلى مركز الزقازيق و"إسلام عبدا لمجيد خليل" (30 سنة) مدرس مقيم بندر فأقوس و"رمضان عيد السيد أحمد" (25 سنة) عامل مقيم بندر أولاد صقر و"عبد ربه عبد العال إسماعيل" (31 سنة) عامل مقيم سواده مركز فاقوس و"محمد ثروت المرسى عطية" (29 سنة) مدرس مقيم تلراك مركز أولاد صقر، وذلك أثناء قيامهم برشق القوات بالحجارة وزجاجات الملوتوف وبحوزتهم واقى غاز محلى الصنع.

كما لقى 6 مواطنين مصرعهم، فيما أصيب 40 آخرين بطلقات خرطوش، فى الاشتباكات، التى شهدتها محافظة الشرقية، أمس بين الشرطة والأهالى من طرف وأنصار الرئيس المعزول من طرف آخر، وذلك فى مدينة القرين وأبوكبير والزقازيق.


استقبل مستشفى الزقازيق الجامعى بكل من أحمد محمد عبد السميع 35 سنة مقيم بناحية شيبه مركز الزقازيق مصابا بطلق نارى بالظهر، توفى عقب وصوله المستشفى وعبد العظيم محمد إسماعيل 35 سنة مقيم تل حوين مركز الزقازيق، مصابا بطلق نارى بالرأس وتهتك بالجمجمة، وتوفى عقب وصوله المستشفى، ومحمد عادل محمد عادل 23 سنة مقيم بندر أبوكبير مصابا بطلق نارى بالرأس وتوفى عقب وصوله المستشفى، وحسن محمد عبد الرحمن 35 سنة مقيم بندر أبوكبير مصابا بطلق نارى بالصدر، وتوفى عقب وصوله المستشفى، وذلك حال تواجدهم بميدانى رابعة العدوية بمدينة نصر بالقاهرة، وميدان النهضة بالجيزة، وأحمد محمد شحاتة 21 سنة مقيم بندر أبوكبير مصابا بطلق نارى بالصدر توفى عقب وصوله مستشفى المبره بالزقازيق.


وإصابة كل من: صابر محمد عبد البديع 22 سنة مقيم طوخ مركز أبوكبير مصاب بطلق نارى بالرأس، وأنس رمضان هلال 27 سنة مقيم بندر أبوكبير مصاب بطلق نارى بالصدر، ومحمد عبد البديع عبد الوهاب 22 سنة مقيم بندر أبوكبير مصاب بطلق نارى بالفخذ الأيمن، وذلك إثر قيامهم وآخرين إطلاق الأعيرة النارية تجاه قوات مركز شرطة أبوكبير لمحاولة اقتحامه وإشعال النيران به، مما دعا القوات لتبادل إطلاق النار معهم.


كما أصيب كل من: صبحى حسن يونس 53 سنة مقيم مدينة الزقازيق مصاب بطلق نارى بالفخذ الأيسر، وليمان عودة حسين 35 سنة مقيم بندر أبوحماد مصاب بطلق نارى بالبطن ونزيف داخلى، وكرم كمال السيد عبد العزيز 35 سنة مقيم بندر بلبيس مصابا بجرح قطعى بالرقبة من الجهة اليسرى وآخر قطعى بالساعد الأيمن، طارق عبد العزيز صبحى 27 سنة مقيم بندر أبوحماد مصاب بطلق نارى بالرقبة، ومحمد فرج أحمد 30 سنة مقيم بندر الحسينية مصاب بطلق نارى بالصدر الأمير، أحمد السيد 36 سنة مقيم بندر ههيا مصاب بطلق نارى بالفخذ الأيمن، وكرم محمد قشطة 30 سنة مقيم بندر بلبيس مصاب بجرح قطعى بالرقبة، محمد عادل توفيق سن 37 مقيم شارع فاروق قسم أول الزقازيق مصاب بطلق نارى بالكتف الأيسر ومحمود عبد الرحمن محمد سن 37 مقيم بندر الحسينية، مصاب بطلق نارى بالصدر من الجهة اليمنى وخالد عادل السيد سن 20 مقيم أبوالريش قسم أول الزقازيق مصاب بطلق نارى بالبطن، وأحمد عبد الله عبد الكريم سن 20 مقيم بندر فاقوس. مصاب بطلق نارى بالذراع الأيسر وخالد عبد العزيز محمد سن 27 مقيم بندر أبو حماد.. مصاب بطلق نارى بالرقبة وأحمد سعيد أحمد عطا سن 38 مقيم بندر ههيا مصاب بطلق نارى بالرأس وعبد الرحمن محمد عبد المقصود سن 22 مقيم أولاد صقر مصاب بطلق نارى بالفخذ الأيمن، ورضا أحمد شوبك سن 30 مقيم النكاريه/ مركز الزقازيق مصابا بطلق نارى بالفخذ الأيسر، ومحمود نجيب أبو الفتوح سن 31 مقيم بندر منيا القمح مصاب بطلق نارى بالركبة اليمنى ومحمد السعيد مصطفى سن 30 مقيم بندر القنايات مصاب بطلق نارى بالرأس.


كذلك محمد محمد عبد المقصود سن 40 مقيم بندر القنايات مصاب برش خرطوش بالوجه ومحمد محمد على سن 22 مقيم بندر فاقوس.. مصاب برش خرطوش بالوجه ويوسف عبد الله عبد العال سن 47 بندر أبو حماد مصاب برش خرطوش بالبطن والظهر ومصطفى عبدالفتاح مصطفى سن 40 مقيم الحريرى قسم أول الزقازيق مصاب بجرح قطعى بالقدم اليمنى، وكريم حاتم محمود سن 24 مقيم المنتزه / قسم أول الزقازيق مصاب بطلق نارى بالقدم اليمنى وسعيد عبدالله سليمان سن 31 مقيم بندر أبو حماد مصاب بطلق نارى بالقدم اليمنى، ورضا أحمد سيد أحمد الجوهرى سن 31 مقيم النكاريه مركز الزقازيق مصاب بطلق نارى بالقدم اليسرى، وأحمد عبد الله أحمد سن 28 مقيم بندر الإبراهيمية مصاب بطلق نارى بالذراع الأيمن، وهشام نبيل بكش شن 20 مقيم الصيادين قسم ثان الزقازيق مصاب بجرح قطعى بالرأس، وعصام محمد حسن سن 18 مقيم بنايوس مركز الزقازيق.. مصاب بجرح قطعى بالوجه، ومحمد أحمد محمد إبراهيم سن 30 مقيم بندر أبو حماد.. مصاب برش خرطوش بالوجه.

وذلك إثر قيامهم وآخرين من القوى الثورية تبادل إطلاق الأعيرة النارية والتراشق بالحجارة أمام مسجد الفتح دائرة قسم ثان الزقازيق.

كما أصيب كل من: رامى شوقى محمد السيد سن 21 مقيم بندر أبوكبير مصاب بطلق نارى بالبطن وممدوح أحمد عبد السميع سن 33 مقيم مدينة السلام القاهرة مصاب بجرح طعنى وتهتك بالأربطة والأوعية الدموية ومحمد فرج فتحى سن 20 مقيم النكاريه مركز الزقازيق مصاب بطلق نارى بالرأس ومحمد محمد عبد الكريم سن 44 مقيم مركز الإبراهيمية مصاب بطلق نارى بالرأس ومحمد عبد الهادى محمد أبو هاشم سن 28 مقيم مدينة الإسماعيلية مصاب بطلق نارى بالقدم اليمنى، وكذلك إصابة عدد (6) أشخاص بحالة اختناق.. خرجوا من المستشفى عقب عمل اللازم طبيا، بالانتقال وسؤال أهليتهم..رفضوا الإدلاء بأية بيانات واتهموا قوات الشرطة بإحداث إصابة ذويهم.