«البلتاجي»: أحداث «ماسبيرو ومحمد محمود ومجلس الوزراء» من تخطيط «السيسي»

قال الدكتور محمد البلتاجي، القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، إن «الفريق أول عبد الفتاح السيسي والمخابرات الحربية، يحكمان البلاد منذ فبراير 2011، وإن أحداث ماسبيرو، ومحمد محمود، ومجلس الوزراء، وبورسعيد، والحرس الجمهوري، والمنصة، من تدبير وتخطيط السيسي والمخابرات الحربية، وأن الداخلية والبلطجية كانوا مجرد أدوات يستخدمونها»
وأضاف البلتاجي، في كلمة له من على منصة رابعة، نقلتها قناة "الجزيرة مباشر مصر"، اليوم الجمعة، أن «البعض أراد أن يفرغ الثورة من مكنونها وسعوا لتحويل التوريث العائلي، الذي كان يخطط له مبارك إلى توريث عسكري لخلفاء مبارك أيضًا»، موضحًا أنهم «لن يقبلوا بذلك حتى لو قدموا مليون شهيد».

وأشار البلتاجي، إلى أن المؤسسة العسكرية المصرية، واجبها حماية الحدود المصرية، وتوجيه السلاح للعدو وليس لأبناء الوطن.

وأكد القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، أن الخلاف ليس بين مسلمين ومسيحيين وليس بين الإخوان والشعب، موضحًا أن الخلاف مع ما أسماها بـ"الدولة العسكرية"، التي أدت إلى خراب ودمار البلاد منذ 60 عامًا،