شاهد فيديو وفاة شابة ضحية لجهاد النكاح لن تصدق حادثة مأساوية جدا

استنكرت أمانة المرأة بحركة "إخوان بلا عنف"، إهدار معانى الإنسانية والقيم التى تقوم عليها الشريعة الإسلامية فى اعتصام رابعة العدوية بآلتعذيب الذى تعرضت لها مجموعة من النساء داخل اعتصام رابعة، والذى وصل إلى حد الإيذاء البدنى لإثناء الأخوات المعترضات على قرار المرشد فيما يتعلق بنكاح الجهاد.
وأكدت الحركة فى بيان صدر لها اليوم، إصابة إحدى السيدات بإصابات خطيرة وتواجدها فى المستشفى الميدانى، ورصدت أمانة المرأة بالحركة انتهاكات فى حق الأخوات المؤمنات بميدان رابعة وحدوث حالات طلاق من قبل الأعضاء بحقهن نظرا لاحتجاج الأخوات على استمرارهن بالاعتصام والزج بالأطفال فى الاعتصام.

وكشفت الحركة عن حجم الانتهاكات والجرائم ضد الإنسانية التى تتعرض لها الأخوات من خلال الأوامر المباشرة من فضيلة المرشد بإجبار الأخوات على نكاح الجهاد ويكون مصير الرافض منهم التعذيب حتى الموت.

وكشفت أمانة المرأة، عن حدوث حالة وفاة لإحدى الأخوات نتيجة التعذيب الممنهج من قبل تلك القيادات التى تجردت من الضمير، مؤكدة اتخاذ الأمانة إلاجراءات آلتصعيدية ضد تلك الانتهاكات التى تتعرض لها الأخوات بالجماعة.

وعلى الجانب الآخر، وصفت الدكتورة صباح السقارى أمينة المرأة بحزب الحرية والعدالة الذراع السياسى لجماعة الإخوان المسلمين، البيان الصادر عن حركة "إخوان بلا عنف" الذى كشف عن تعرض مجموعه من النساء داخل اعتصام رابعة للإيذاء البدنى بأنها "أكاذيب" هدفها تشويه صورة اعتصام رابعة العدوية وتشويه صورة السيدات اللاتى ترابط فى الميدان لعودة الشرعية.

وقالت "السقارى" فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن ما حمله بيان حركة "إخوان بلا عنف" عن وجود انتهاكات ضد السيدات المشاركات فى اعتصام رابعة العدوية "كذبة جديدة" تضاف إلى جملة الأكاذيب التى تشوه معتصمات رابعة العدوية، مؤكدة أنه لا توجد حالة تحرش واحدة وقعت فى ميدان رابعة العدوية ضد السيدات التى تشارك فى الاعتصام.

وأكدت أمينة المرأة بحزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، أن كل السيدات التى تشارك فى اعتصام رابعة العدوية يشاركون من أجل الديمقراطية ومستقبل أولادهم وعودة الشرعية، مضيفة:" اعتصام رابعة العدوية يجذب كل يوم مؤيدين جدد للشرعية من جميع طوائف الشعب المصرى".