السلفية الجهادية تكشف أسماء المقتولين فى عملية الجيش برفح

كشفت السلفية الجهادية بسيناء فى بيان لها نشر مساء اليوم الاثنين، عبر مواقع جهادية، عن هوية من قتلوا فى الهجوم الذى شنته قوات الجيش على مواقع وأهداف لها بقرية التومة جنوب الشيخ زويد قبل يومين، وجاء فى البيان الذى حمل عنوان "حقيقة عملية الجيش فى قرية التومة 10- أغسطس-2013م".
انتقد البيان عملية الجيش، وقصف مواطنين مصريين، وتصفيتهم، ثم قامت مروحيات الجيش الحربية بقصف قرية التومة جنوب الشيخ زويد الساعة التاسعة مساء، واستمر القصف حتى الساعات الأولى من صباح اليوم التالى، مما أدى لمقتل مواطنَين اثنين وجرح أربعة آخرين مع تلفيات فى المنازل والأملاك.

وتابع البيان: "إن ما حدث هى عملية عشوائية قام بها الجيش ليوهم الرأى العام أن هناك تحركا للجيش ليتسنى للجميع تصديق أن من قام بقصف الشهداء الأربعة يوم أول أمس هو الجيش المصرى ضمن عمليته، وليس العدو الصهيونى، وأن هذا القصف استكمالٌ لعمليته المزعومة، ولكن الحقيقة أن هذه العملية، وهذا القصف عشوائى، بكل ما تحمله الكلمة من معنى، حتى أنه لم يحدد أهدافاً لإصابتها، بل أصاب أغلب القصف الطريق وجوانب المنازل، ومن استشهد كان جراء إصابتهم بشظايا الصواريخ، وهم فى مقعد للضيافة".

وأضاف أن ناتج هذا العمل هو سقوط "شهيدين" وهما: عبد الله أحمد سالم (32 عاما) وجهاد جبر السويركى (30 عاما)، وهما من المشهود لهم بحسن الخلق والسلوك، كما أصيب أربعة من المواطنين جراء هذا القصف.