الأمن يواصل ملاحقته لقيادات الإخوان بالمحافظات.. القبض على 6 أعضاء بالجماعة بالإسكندرية بينهم برلمانى سابق وزوج شقيقة البلتاجى.. وضبط 4 عناصر بالإسماعيلية وأسيوط.. ومحكمة طنطا تنظر قرار حبس 26 متهما

واصلت قوات الأمن ملاحقة عناصر جماعة الإخوان المسلمين وقياداتهم فى المحافظات، ففى الإسكندرية تمكنت قوات الأمن الإسكندرية من القبض على 6 من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية، ولعل أبرزهم البرلمانى السابق عن دائرة الرمل المحمدى السيد أحمد، وأكد اللواء ناصر العبد، مدير مباحث الإسكندرية، القبض على زوج شقيقة القيادى الإخوانى الدكتور محمد البلتاجى، وذلك بعد مداهمة منزله فجر الأربعاء.
ونشرت صفحة حزب "الحرية والعدالة" على "فيسبوك"، أن زوج شقيقة محمد البلتاجى يبلغ من العمر 65 عاما وليس له أى انتماء سياسى، موضحة أنه خرج لتوه من عملية فى عينيه تستلزم الاستلقاء الكامل على السرير، وأنه غير قادر على الحركة تماما.

فيما قال اللواء ناصر العبد، مدير مباحث الإسكندرية، إن قوات الأمن أعدت كمين لمدة ثلاثة أيام بدائرة منتزه ثان، لتمكن من القبض على البرلمانى الإخوانى السابق المحمدى السيد أحمد عن دائرة الرمل.

وأضاف "العبد"، فى تصريح صحفى له: "أن المحمدى السيد أحمد كان يتردد خلال ثلاث أيام على بدائرة المنتزه ثان، تم رصده، وتمكنا من عمل كمين له اليوم الثلاثاء بدائرة المنتزه ثان، وتم القبض عليه".

وأشار إلى "أنه جاء قرار القبض عليه بناء على أمر من النيابة بضبط وإحضار عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين لتورطهم فى أعمال العنف والشغب خلال أحداث 30 يونيو وأثناء فض اعتصامى النهضة ورابعة العدوية".

كما تمكنت قوات أمن الإسكندرية والقوات المسلحة من القبض على عدد 4 من عناصر جماعة الإخوان، أثناء محاولتهم الاشتباك مع عدد من أصحاب المحلات بجرين بلازا بمنطقة سموحة.

وجاء ذلك على خلفية انطلقت إحدى المسيرات أمام جرين بلازا وحدثت بعض المناوشات مع أصحاب المحلات، الأمر الذى أدى إلى تدخل قوات الشرطة والقوات المسلحة، وتم احتجاز 4 من عناصر الإخوان.

وكان أنصار الإخوان وفيما يسمى بالتحالف الوطنى لدعم الشرعية بالإسكندرية، قد دعا إلى مظاهرات حاشدة اليوم، تنطلق من جميع مساجد الإسكندرية وتلتحم فى مسيرات مجمعة تصل إلى ميدانى المطافئ بمنطقة السيوف شرق الإسكندرية وشارع الأمان بمنطقة الورديان غرب الإسكندرية.

وفى الإسماعيلية أصدرت مديرية أمن الإسماعيلية بيانا رسميا أكدت فيه أنة بناءً على المعلومات التى أكدتها التحريات تمكن ضباط إدارة البحث الجنائى ووحدة مباحث قسم ثالث بالتنسيق مع إدارة الأمن الوطنى من ضبط اثنين من قيادات جماعة الإخوان بالإسماعيلية، المُتورطين فى الأحداث الجارية، حال تواجدهما بدائرة قسم ثالث، وهما كل من "سعيد .م. إ" أمين عام نقابة المعلمين مقيم أرض الجمعيات، دائرة قسم ثالث و"مدى.أ .أ" أمين صندوق نقابة المعلمين مقيم شارع التحرير دائرة قسم أول، التحفظ على المتهمين وجارى عرضهما على النيابة العامة.

وفى أسيوط قامت قوات الشرطة بأسيوط، فجر اليوم بتفتيش منازل عدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين والمنتمين لهم وقامت قوات الأمن، وإلقاء القبض على اثنين منهم وبحوزة أحدهم منشورات مزيل باسم التحالف الوطنى لدعم الشرعية.

وقال بيان صادر عن مديرية أمن أسيوط، إنه تم ضبط كلا من محمد كامل محمد جمعه هدية 30 سنة حاصل على ليسانس حقوق ومقيم قرية صنبو بمركز ديروط، ومصطفى عبد الرسول خليل فرحات 37 سنة ممرض ومقيم صنبو بمركز ديروط، وتم ضبط بمنزله منشورات بعنوان "أبشر يا عيد فنصر الله آت" ومزيلة باسم التحالف الوطنى لدعم الشرعية.

وفى الغربية، تنظر محكمة 3 طنطا المذكرة التى تقدم بها المحامون بالاستئناف على قرار حبس 26 من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين والذين تم القبض عليهم يوم الجمعة الماضى فى محاولة اقتحام مديرية أمن الغربية وديوان عام المحافظة والذين قد صدر ضدهم قرار بالحبس 15يوما، حيث تنظر المحكمة قرار الاستئناف على حبس 26، والتى قررت النيابة حبسهم 15يوما.

وفى البحر الأحمر، قررت نيابة الغردقة الكلية، برئاسة المستشار محمد رمضان رئيس النيابة، وبإشراف المستشار محمد ياسين المحامى العام لنيابات البحر الأحمر، تجديد حبس 10 متهمين من المنتمين للإخوان وأنصار الرئيس المعزول لمدة 15 يوما.

كما قررت النيابة استمرار حبسهم بقسم ثان الغردقة فى الاتهامات الموجهة إليهم بالتخريب وأعمال الشغب والتعدى على قوات الأمن، بالإضافة إلى تهم التعدى على المنشآت العامة وتخريبها وتمويل الاعتصامات والمظاهرات وإصابة قوات الأمن، وذلك تمهيدا لإحالة المتهمين لنيابة أمن الدولة العليا.

وفى العريش، قال شهود عيان إن قوات من الشرطة فتشت فجر اليوم منزل الدكتور عمار جودة رئيس مدينة العريش السابق والذى سبق تعيينه رئيسا للمدينة فى عهد محمد مرسى.

وأشار شهود العيان إلى أنه لم يتم القبض على جودة الذى كان خارج منزلة الكائن بمدينة العريش.