بالصور.. الفيوم أحد معاقل الإخوان تشهد يوما أسود.. 35 قتيلا و200 مصاب بينهم ضابطين وأمين شرطة وقبطى

شهدت محافظة الفيوم، أمس الأربعاء، يوما داميا ملىء بالعنف والشغب إثر موجات عنف شنتها جماعة الإخوان المسلمين، أسفرت فى نهاية اليوم عن مصرع 35 وإصابة 200 ومن بين القتلى ضابطين وأمين شرطة وشاب قبطى.

كان أنصار الإخوان قد تمكنوا من اقتحام شرطة النجدة بمدينة الفيوم وقاموا بإشعال النيران فى السيارات المتواجدة فيه، بعد الاشتباك مع القوات المسئولة عن المبنى، مما أسفر عن مصرع ضابط وبعدها تم اقتحام ڨيلا محافظة الفيوم، وإشعال النيران فيها واقتحام جمعية أصدقاء المسيحيين وإشعال النيران فيها وتكسير الأرصفة الحديدية بالطريق وبعدها انتقلوا إلى مبنى ديوان عام المحافظة وتم إشعال النيران فيه وتدمير محتوياته.

وفى مركز شرطة طامية قام أنصار المعزول وجماعته باقتحام قسم الشرطة بعد الاشتباك الدامى مع الضباط وأفراد الشرطة بالقسم، وتبادل إطلاق الأعيرة النارية، مما أسفر عن استشهاد ضابط وأمين شرطة، وبعدها قاموا بإشعال النيران فى القسم وتدمير محتوياته.

كما تم اقتحام نقطة شرطة كمين اللاهون بمركز شرطة أطسا والاستيلاء على ما بها من أسلحة، أما قسم شرطة أطسا فقد تصدى الأهالى لمحاولتهم اقتحامه وقاموا بإلقاء القبض على 9 منهم.

وفى مركز شرطة يوسف الصديق قام أنصار الإخوان باقتحامه وإشعال النيران فيه، وتدمير محتوياته كما قاموا باقتحام نقطة شرطة النزلة واقتحام كنيسة ودير بالقرية وإشعال النيران فيهما، واقتحام مبنى الوحدة المحلية والبريد وإشعال النيران فيهما، وأغلقوا مدخل القرية ومنعوا خروج الأقباط من منازلهم.

وفى مركز شرطة أبشواى قام الإخوان بالاشتباك مع قوات الشرطة الموجودة بالمركز، وتبادلوا إطلاق النيران حتى تمكنوا من اقتحام القسم وإشعال النيران فيه، وتدمير كافة محتوياته.

أما مركز شرطة سنورس فقد تصدى للإخوان ولم يتمكنوا من اقتحامه.