بالصور حريق بـ"المالية" يستمر 20 ساعة ويلتهم مكتب الوزير وسيارته ومكاتب الأرشيف

جدد صباح اليوم، الخميس، اشتعال الحريق بأبراج وزارة المالية، وهو الحريق الذى اشتعل أمس، نتيجة أعمال شغب لأنصار جماعة الإخوان المسلمين بمنطقة مطلع كوبرى أكتوبر من ناحية طريق النصر، فى معركة استمرت 4 ساعات متواصلة نتيجة فض اعتصام رابعة العدوية.


وناشد اللواء حسام زغلول، مدير أمن وزارة المالية، القوات المسلحة سرعة التحرك لإطفاء الحريق المشتعل حالياً بالدور السادس من برج 2 والذى لم تتمكن سيارات الإطفاء من الوصول إليه، مما تسبب فى امتداد الحريق لأبراج وزارة التجارة المجاور لمبانى وزارة المالية.



وأدت الحرائق إلى تدمير الواجهات الزجاجية لوزارة المالية بالكامل، كما أن هناك أدخنة تخرج من برج 3 الخاص بمصلحة الجمارك، وتم إحراق كافة سيارات الوزارة بما فيها سيارة وزير المالية، وعدد من السيارات الفارهة الكائنة بالجراج الخاص بالوزارة، والذى تفحم بالكامل.



وقال شهود عيان بمقر وزارة المالية، إن الوزارة شهدت انقطاعا للكهرباء أمس، الأربعاء، قبل اقتحام مؤيدى الرئيس المعزول لمقر الوزارة، مما ترتب عليه تعطيل كاميرات المراقبة الخاصة بالوزارة، والتى تصل مداها إلى خارج حدود الوزارة حتى كوبرى أكتوبر.



وأضاف شهود العيان، أن هناك مولدات احتياطية تعمل تلقائياً فى حالة انقطاع الكهرباء عن الوزارة، إلا أنها تم تعطيلها أيضاً، وتعرض مكتب الأرشيف فى الدور السادس ببرج رقم 2 للتدمير بالكامل، ووحدة الحسابات الخاصة بمرتبات الموظفين، ومكاتب قطاعات الموازنة والتمويل والتحصيل الإلكترونى، كما تم إتلاف وحدات الصرف الآلى الخاصة بموظفى المالية بالمبنى وسرقة محتوياتها من الأموال.



جدير بالذكر أن عدداً من أنصار جماعة الإخوان المسلمين قاموا بحرق جراج وزارة المالية بما فيه من سيارات الوزارة والموظفين، وهو ما أدى لحدوث تفجيرات وامتداد الحريق لمبانى الوزارة، ما تسبب بدوره فى خسائر مالية كبيرة جار حصرها دون أن يسفر عن خسائر بالأرواح.