مفاجأة.. نقابة المعلمين "الإخوانية" تستخرج 16 ألف بطاقة عضوية لمعلمى الإخوان بمشروع العلاج على نفقة النقابة بعد فض اعتصامى الجماعة

أكد رجب عبد المنعم، أمين عام مساعد النقابة العامة للمهن التعليمية، أن هيئة مكتب النقابة الإخوانى صرف شيكات بإجمالى 120 ألف جنيه لعدد 12 حالة وفاة من مشتركى مشروع التكافل العلاجى بواقع 10 آلاف جنيه لكل حالة.
وأضاف عبد المنعم، فى بيان رسمى صدر عن النقابة، منذ قليل، أنه تم طباعة عدد 16 ألف بطاقة عضوية فى الفترة من السبت 17 أغسطس 2013 إلى الاثنين 19 أغسطس 2013، منها 13500 بطاقة عضوية تم استخراجها بنظام القيد الإلكترونى الذى يتم إدخاله من خلال النقابات الفرعية بالمحافظات.

وأوضح عبد المنعم أنه تمت مراجعة نحو 2600 شيك من شيكات صندوق الزمالة، والتى تم استخراجها خلال شهر أغسطس، كما أشار إلى أنه تمت متابعة بطاقات العضوية، التى تم استخراجها خلال الفترة الماضية.

وأشار إلى أنه مع افتتاح المشروع تم إنشاء صندوق تأمين تكافلى للأعضاء المشاركين فى المشروع عند حدوث وفاة لا قدر الله خلال سنة الاشتراك للعضو الأصلى يتم صرف مبلغ 10.000 جنيه من النقابة لصالح الورثة الشرعيين مؤكداً أن المشروع يحقق نجاحًا منقطع النظير ويزداد أعداد المشتركين فيه يومياً.

وأضاف الأمين العام المساعد أنه تمت الموافقة على صرف إعانات صحية إلى ما يقرب من 50 حالة من الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل مرضى السرطان، والكبد، وزراعة الكلى، وعمليات القلب المفتوح.

فيما كشفت مصادر فى النقابة الفرعية بالبحيرة لـ"اليوم السابع"، أن هيئة مكتب النقابة أمرت جميع معلمى الإخوان بالنقابات الفرعية بالاشتراك الفورى فى مشروع العلاج التكافلى بالنقابة، الذى أسسه النقيب الإخوانى أحمد الحلوانى وذلك بعد فض اعتصام رابعة العدوية، ومقتل ما يقرب من 600 شخص من كوادر الإخوان بينهم معلمون.

وأشار المصدر الذى رفض الإفصاح عن اسمه، أن أوامر الاشتراك فى مشروع العلاج صدرت عقب يوم واحد فقط من فض اعتصام رابعة العدوية أى فى الخامس عشر من أغسطس، وهو ما يؤكده بيان النقابة، التى أكدت طباعة 16 ألف بطاقة ما بين الـ16 والـ19 من أغسطس الحالى.

من جانبه، طالب الدكتور محمد زهران نقيب معلمى المطرية نقيب المعلمين الإخوانى بالكشف عن أسماء المعلمين المتوفين، الذين حصلوا على التعويضات بالإضافة إلى مستندات تثبت تاريخ انضمامهم للمشروع العلاجى.

وقال زهران لـ"اليوم السابع"، أن النقابة أعلنت من قبل رسميا سقوط ضحايا من معلمى الإخوان فى فض اعتصام رابعة العدوية متسائلا كيف استخرجت النقابة بطاقات الانضمام لمشروع العلاج فى ثلاثة أيام فقط تلت فض اعتصام رابعة العدوية، وهو الأمر الذى لا يمكن اعتباره مصادفة.

فى سياق متصل، فإن "اليوم السابع" كشفت من قبل عن وجود تعليمات مكتوبة من الدكتور أحمد الحلوانى، نقيب المعلمين، إلى النقابات الفرعية لحشد جموع المعلمين للمشاركة باعتصام رابعة، بعد أن أرسل محمد حتيتة، نقيب المعلمين بمحافظة الفيوم خطابا بتاريخ 31 يوليو 2013، إلى الدكتور أحمد الحلوانى، يؤكد من خلاله اتخاذه الإجراءات اللازمة لتنفيذ التعليمات، التى وصلته، والتى طالب الحلوانى من خلالها بحشد معلمى المحافظة للمشاركة باعتصام رابعة العدوية، للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسى.