إصابة 15 شخصا في اشتباكات بين الأهالي وأنصار المعزول بالمنصورة

تمكنت قوات الشرطة بالمنصورة من الفصل بين أنصار المعزول محمد مرسي وأهالي قرية سندوب إثر نشوباشتباكات دامية وقعت بينهما بعد صلاة الجمعة على خلفية استفزاز أنصار المعزول للأهالي بمسيرة ضد قيادات الجيش، وانضم إليهم أشخاص مسلحون من خارج القرية، ومرت أمام مسجد أثناء خروج المصلين وهو ما تسبب في غضبهم ووقعت اشتباكات بالحجارة والأسلحة البيضاء بين الطرفين.

وتم نقل 15 مصابا إلى المستشفى على خلفية تلك الاشتباكات، حتى وصلت قوات الأمن وتمكنت من السيطرة على الموقف وإعادة الهدوء مرة أخرى للقرية.

يذكر أن تلك المرة هي المرة الثانية التي تتمكن فيها قوات الأمن من السيطرة على مجزرة دموية بسب قيامأنصار المعزول باستقطاب أشخاص من خارج القرية لتنظيم مسيرة وتؤدي إلى وقوع اشتباكات.

جدير بالذكر أن المسيرات المؤيدة لـ"المعزول" تواجه بغضب شديد من الأهالي في معظم المحافظات، كما حدث في الشرقية والغربية والإسماعيلية والقليوبية والمنوفية وبورسعيد والإسكندرية والقاهرة، بسبب استفزازاتالإخوان وأنصارهم للموطنين، وإصرارهم على إهانة قيادات القوات المسلحة.