حصاد المحافظات.. دوريات شرطة بالعريش.. والجيش يفتح الطرق المغلقة بسيناء.. وحكمدار بنى سويف: هدوء بـ"الديابية" والقبض على 13 متهمًا.. وأفراد شرطة بالمنيا يقتحمون مكتب مدير الأمن ويطالبونه بالرحيل

شهدت محافظات الجمهورية اليوم الاثنين، عددًا من الأحداث الهامة والساخنة، ويأتى فى مقدمتها مواصلة أفراد الشرطة احتجاجاتهم وإغلاق عدد من أقسام الشرطة بالمنيا للمطالبة بإقالة مدير الأمن، وقيام أفراد وأمناء بإغلاق مركز شرطة رشيد فى البحيرة للمطالبة بالتسليح والإبقاء على رئيس المباحث، وإضراب 8 أفراد من وحدة مباحث مركز طهطا بسوهاج عن الطعام اعتراضًا على نقل رئيس المباحث..
ففى سيناء، ظهرت اليوم بشوارع العريش قوات الشرطة بصورة مكثفة وجابت دوريات مكونة من مدرعات وسيارات مصفحة شوارع المدينة ونفذت حملات تفتيش ومراجعة أوراق السيارات والأفراد.

وقامت قوات الجيش بفتح طرق سبق وأغلقتها بسبب الحالة الأمنية، ومن أهمها جزء من طريق يربط بين مدينتى العريش والشيخ زويد أمام نقطة حرس الحدود بقرية الشلاق، والذى أغلق لنحو أسبوعين بعد تعرض النقطة لهجوم إرهابى.

وقال مصدر أمنى بسيناء، إن حالة من التحسن التدريجى تشهدها محافظة شمال سيناء اليوم، وسادت حالة من الهدوء التام كافة أنحاء المحافظة التى لم تشهد عمليات إرهابية على مدار الـ24 ساعة الماضية.

وفى بنى سويف، أكد اللواء طارق الجزار، نائب مدير أمن بنى سويف، حكمدار المديرية، أن الهدوء يسود حاليًا قرية الديابية بمركز الواسطى بعد اندلاع اشتباكات بين مسلمى ومسيحيى القرية بسبب خلافات على مطب صناعى أقامه مسيحى أمام منزله.

وأضاف الجزار، أن الهدوء عاد للقرية منذ مساء أمس، حيث أحكمت الشرطة وقوات الأمن سيطرتها على مداخل ومخارج القرية، فضلًا عن وضع حراسة مشددة على الكنيسة لتأمينها، كما ألقى القبض على 13 من الطرفين، بالإضافة إلى نقل 15 مصابًا إلى مستشفى الواسطى المركزى وبنى سويف العام أصيبوا بطلقات خرطوش فى أماكن متفرقة بأجسامهم تم تحويل 5 منهم إلى قصر العينى بالقاهرة، وهم هانى أسعد صدقى 35 سنة، ممدوح توفيق حنا 50 سنة، مريم أنطونيوس عوض 65 سنة، أسامة فوزى أبو السعد، أحمد محمد.

كانت مشادة كلامية قد نشبت مساء السبت بين مسلمى ومسيحيى القرية بسبب إقامة أحد المسيحيين مطبا صناعيا أمام منزله لإجبار سائقى الدراجات البخارية على التهدئة خوفًا من اصطدامهم بالأطفال، حيث تجددت المشادات ظهر أمس الأحد بعد توقف شاب مسلم على المطب وقام بشتم صاحب المنزل بألفاظ نابية وتدخل بعض الأهالى من الطرفين وتبادلوا قذف الطوب والحجارة، ثم ألقى بعضهم زجاجات مولوتوف على المنازل مما تسبب فى إصابة 15 واشتعال النيران بالكنيسة وعدد من منازل للمسلمين والمسيحيين وتدخلت قوات الشرطة والأمن المركزى وتمكنت من الفصل بين الطرفين.

وفى الإسكندرية، ينظم عدد من أنصار جماعة الإخوان المسلمين مساء اليوم مسيرات من مختلف أحياء المحافظة. ومن المقرر أن ينطلق مؤيدو الجماعة عقب صلاة العشاء فى مسيرات حاشدة تجوب الشوارع.

أما فى الإسماعيلية، فبدأ مؤيدو الرئيس المعزول محمد مرسى وقفة احتجاجية، أمام ساحة مسجد الصالحين بالإسماعيلية عصر يوم الاثنين للمطالبة بعودته لمنصبه تضامنا مع مطالب ميدان رابعة العدوية بالقاهرة.

ويحضر مؤيدو مرسى للخروج فى مسيرة بشوارع مناطق بالإسماعيلية عقب صلاة المغرب حسب دعوة التحالف الوطنى لدعم الشرعية فى مظاهرات بالمحافظات، تحت عنوان مصر ضد الانقلاب.

وفى الشرقية، استجابة لرغبة أهالى مركز أولاد صقر تم إقالة المهندس محمد عبد العزيز رئيس مركز ومدينة أولاد صقر الإخوانى بمحافظة الشرقية وتعيين اللواء محمد محمود سلطان والذى ترأس المركز عام 2010 وتم نقله رئيسا لمركز ومدينة منيا القمح ويحظى بقبول واسع بين أهالى مركز أولاد صقر.

أكد البدرى فرغلى عضو مجلس الشعب السابق، والقيادى بحزب التجمع، ورئيس اتحاد أصحاب معاشات مصر، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أن اللواء سماح قنديل، محافظ بورسعيد، كشف عن انتمائه الشديد للرئيس السابق محمد مرسى الذى أقسم أمامه اليمين، مؤكدا أن ولاءه لجماعة الإخوان المسلمين وليس للشعب المطحون.

ولفت فرغلى إلى أن المحافظ ترك الحبل على الغارب لرئيس جامعة بورسعيد، القيادى بجماعة الإخوان لتسخير إمكانيات الجامعة المادية وسياراتها، لنقل المعتصمين لرابعة العدوية، مستغلا مكانته العلمية فى تحقيق أهداف سياسية.

وفى السياق ذاته، أكد فرغلى أن المحافظ أبقى عليه رغم تجاوزاته وبطشه وتحديه للوائح والقوانين، وتنصيب نفسه حاكما وجلادا لكل معارضيه، داخل حرم الجامعة مستبيحا لكل مقدراتها لخدمة الجماعة، بالإضافة إلى عدم تدخله فى المؤسسات المتأخونة كالكهرباء ومياه الشرب.

وقال فرغلى الغريب، إن المحافظ لم يتحرك منذ توليه منصبه لإحداث أى تنمية أو إيجاد حل لمشكلة البطالة، التى أصبحت سرطانا وقنابل موقوتة فى الشوارع والمقاهى، وتدهورت فى عهده الأوضاع الاقتصادية وساد الكساد، وبات مشغولا بالوساطة بين الشعب والإرهاب، وتحول إلى رجل علاقات عامة، وتناسى دوره الأساسى كمحافظ.

وناشد فرغلى، الدكتور حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء، التحرك لإنقاذ شعب بورسعيد قبل فوات الأوان، مؤكدا أن بورسعيد تبحث عن محافظ لإحداث تنمية شاملة، وليس لرجل علاقات عامة.

ورشحت القوى الثورية المختلفة بالإسكندرية أسماء بعض المرشحين لمنصب محافظ الإسكندرية، حيث رشحت اللجنة التنسيقية لـ30 يونيو المناضل أبو العز الحريرى، القيادى بحزب التحالف الشعبى والمرشح الرئاسى السابق.

فيما أعلنت حركه كفاية الإسكندرية عن دعمها منسقها والمتحدث الرسمى باسم الحركة، عبد الرحمن الجوهرى محافظا للإسكندرية، وقالت فى بيان لها إن الترشيح جاء لما له من باع طويل فى العمل السياسى ودور قيادى فى موجتى الثورة وتاريخ نضالى فى الدفاع عن جميع المعتقلين السياسيين فى الإسكندرية.

وأشارت الحركة إلى أنه فى ظل ما يحدث من تغييرات فى الخارطة السياسية المصرية بعد نجاح الشعب المصرى فى إسقاط النظام الإخوانى الاستبدادى ومحاولة إعادة هيكلة النظام السياسى فى مصر ووضع الخبرات والكفاءات فى كل مناصب الدولة، سواء كانت من وزراء أو غيرهم فى باقى مناصب الدولة، فإنه يجب أن تكون للثورة اليد العليا فى تشكيل ووضع الأشخاص المناسبين فى المناصب المختلفة، ولابد من العمل بالمعايير المناسبة لمن سيمثلون الثورة.

فى المنيا، قام أفراد الشرطة المتجمهرين أمام مبنى مديرية أمن المنيا باقتحام مكتب مدير الأمن اللواء عبد العزيز قورة ونائبه، وطالبوه بالرحيل، كما هددوا بتصعيد احتجاجاتهم.

وأكد سيد جمال، المتحدث باسم أفراد الشرطة، أن الأفراد انتابتهم حالة من الغضب والاستياء بعد تجاهل مدير الأمن لمطالبهم، وعدم التوصل معهم للحلول وسوء معاملة الضباط للأفراد، مما دفعهم إلى اقتحام مكتب المدير وإجباره على النزول وعندما نزل فى الشارع رددت الأفراد هتافات ضده يطالبونه فيها بالرحيل.

وفى البحيرة، نظم العشرات من أفراد وأمناء الشرطة بمركز شرطة رشيد وقفة احتجاجية أمام مركز الشرطة للمطالبة بالتسليح وصرف الحوافز الخاصة بالسكن نظرًا لبعد عملهم عن أماكن سكنهم وكذلك للمطالبة بالإبقاء على النقيب شريف عبد العال رئيس مباحث المركز والذى صدر قرار بنقلة رئيسا لمباحث شبراخيت.

واستمر إغلاق مركز الشرطة ساعة كاملة وسادت حالة من الشلل التام بديوان المركز وتم إقناع الأفراد والأمناء بفتح المركز ومعاودة العمل بعد إعلان الضابط عن تنفيذه للقرار.

ودخل 8 من أفراد وأمناء مركز شرطة طهطا فى سوهاج، فى إضراب عن الطعام داخل مستشفى طهطا العام، وذلك اعتراضا على نقل رئيس مباحث المركز الرائد عبد الرحمن عويس، من رئاسة وحدة المباحث إلى العمل بقسم المصنفات الفنية بالمدرية، وذلك طبقا للحركة الداخلية التى أجرتها مديرية أمن سوهاج بالأمس، وضمت عددا من مأمورى المراكز والأقسام ورؤساء وحدات المباحث ورؤساء أفرع البحث ونواب المدير للقطاعات.

وتبين من خلال التحريات الأولية التى أشرف عليها العميد حسين حامد مدير إدارة المباحث الجنائية، أنه قام اليوم كل من أحمد محمود أحمد علام 33 عاما، ويقيم مركز المراغة وبسام محمد أحمد عبد العال 32 عاما، ويقيم بقرية شطورة ومحروس السيد أحمد 34 عاما، ويقيم بنزه الدقشية مركز جهينة وكرم حسن محمد 34 عاما الشيخ رحومة مركز طهطا، وجابر كامل محمد 35، ويقيم العتامنة مركز طما، وبخيت أحمد عبد الجابر 30 عاما، ويقيم بقرية شطورة والدسوقى على النعمان 55 عاما، ويقيم مركز طما، وحسين عثمان أحمد عثمان 43 عاما، ويقيم بنجوع الصوامعة دائرة مركز طهطا، وجميعهم من قوة وحدة مباحث المركز.

ومن جانب آخر، قام أهالى عدد من أهالى نجوع "سفلاق" بسوهاج وهم: "نجع حامد، نجع هرماس، نجع حمودة، نجع شويحى، نجع عبد الستار"، بقطع طريق "القاهرة – أسوان" الزراعى الشرقى، وذلك احتجاجا منهم على تلوث مياه الشرب.

وأتهم الأهالى المسئولين بشركة مياه الشرب والصرف الصحى بسوهاج بالمماطلة فى توصيلهم بمحطة مياه "نيدة" النقية بدلا محطة "نجع حامد الإرتوزاى" التى تسبب لهم الفشل الكلوى وتصيبهم بالأمراض نتيجة ارتفاع نسبة المنجنيز بالمياه والتى تضر بالصحة العامة وفقا للتقرير المعملية الصادرة من هيئات معتمدة. وطالب الأهالى بالإغلاق الفورى للمحطة ومحاسبة المسئولين بشركة مياه الشرب عن الإضرار التى لحقت بالمواطنين، وإهدارهم للمال العام بمد النجوع بمواسير صورية لوقف الاحتجاجات المتكررة من أهالى النجوع.

وفى الغربية، دشن عدد من الشباب والنشطاء حملة بالغربية لمكافحة التحرش، بعد مصرع فتاة بمدينة طنطا تحت إطارات سيارة الشاب الذى تحرش بها وبشقيقتها.

وأصدر النشطاء بيانًا بعنوان "اصرخى"، قالوا فيه، "صوتك يعلى متتكسفيش.. اصرخى بعلو الصوت صوت المرأة ثورة"، مطالبين بتضامن جميع الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدنى معهم، لحماية المرأة المصرية.

كما استنكر حزب الدستور بالغربية حادث مقتل فتاة بعد التحرش بها، التى شهدتها مدينة طنطا ثالث أيام عيد الفطر، وقرر التصعيد فى حملة ضد التحرش لتفعيل دولة القانون فى المحاسبة، والقصاص الفورى من أمثال هؤلاء المتحرشين.

كما طالب الحزب السلطات بضرورة محاكمة الجانى ليكون عبرة لكل من تسول له نفسه قتل الأخلاق ودفن معانى الشهامة والرجولة فى التراب، كما طالب المعنيين بشأن المرأة بإصدار قوانين رادعة لجريمة التحرش ووضعها ضمن قضايا الجنايات، ومحاسبة مرتكبيها فورًا.

وفى كفر الشيخ، تشهد مستشفى بلطيم المركزى، اليوم الاثنين، إضرابًا عن العمل من جانب الأطباء وطاقم التمريض، اعتراضًا على تحطيم استقبال المستشفى ليلة أمس من قبل عدد من شباب مدينة بلطيم، لاعتراضهم على عدم وجود طبيب لإسعاف زميلهم المصاب، مما دفع مدير المستشفى ونائبه والممرضون لمغادرة المستشفى وإغلاقها.

وأكد مصطفى القصيف، رئيس مركز وطن لحقوق الإنسان، أن الأطباء والممرضات والممرضين أضربوا عن العمل اليوم، الاثنين، مطالبين بتوفير حماية لهم.

وفى القليوبية، تعدى 4 أشخاص بالسب على طاقم التمريض والأطباء بمستشفى التأمين الصحى بمدينة شبرا الخيمة، حيث قاموا بالتعدى بالضرب على ممرض مما أدى إلى إصابته بعدة إصابات بالجسم بدعوى عدم تقديم المستشفى الرعاية الطبية لشقيق أحدهم.

تلقى اللواء محمود يسرى، مدير أمن القليوبية، إخطارا بحدوث مشاجرة بقسم الاستقبال بالمستشفى وقيام 4 أشخاص بالتعدى على طاقم الأطباء والممرضين وإصابة أحد الممرضين بإصابات متفرقة بالجسد.

وتبين قيام كل من، (محمد. ع)، 18 سنة، و(أحمد. م)، 20 سنة، طالب، و(أحمد. أ)، 18 سنة، و(وائل. ع)، 33 سنة، موظف، بالتعدى على طاقم التمريض والأطباء بقسم الاستقبال بالمستشفى ما تسبب فى إصابة أحد الممرضين بكدمات وسحجات متفرقة بالجسم والذراعين، ويدعى، (عمرو إسماعيل عبد الغنى)، 25 سنة، وذلك بدعوى عدم قيام المستشفى بتقديم الرعاية الطبية اللازمة لشقيق المشكو فى حقه الأول الذى يعانى من مرض بالقلب.

فقام الأول بالاتصال بأصدقائه الذين حضروا وتشاجروا مع العاملين بالمستشفى، وبضبط المتهمين وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وعللوا ذلك بخوفهم على مريض القلب الذى يخصهم، تم تكليف إدارة البحث الجنائى بالتحرى عن الواقعة، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.