وكالة أنباء الثورةقال الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس أن حوار الدكتور مرسى الأخير مع المذيع عمرو الليثى والذى استمر حوالي 90 دقيقة والذى تطلع إليه الشعب لعله يظفر منه بجديد والذى ساور الشعب الشكوك بعد أن أذيع هذا الحوار المسجل الذي كان سوف يذاع الساعة 8 مساءً ولكنه ظل يتأرجح من ساعة إلى ساعة إلى أن نام الشعب نوماً عميقاً وكثرت التساؤلات عن السر فى عدم إذاعة هذا الحوار مباشرة وعلى الهواء مباشرة ، لأن الحوار مع رئيس جمهورية مصر وكأن هذا الحوار كان لابد قبل إذاعته أن يعرض على من لهم الولاية على مصر إنني لم أبالغ إذا قال المثل تمخض الجبل فولد فأراً لأنه لم يأت بأى انجاز تم لا بعد المائة يوم ولا بعد أكثر من ثمانية أشهر. وأضاف سلامة لقد فاجأنا النظام بأن المازوت والغاز الطبيعي الذى نصدره بالملاليم إلى الشعب الإسرائيلي وغيره يدفع فاتورته الشعب المصرىحيث أن زيادة سعر هذا الوقود خمسين فى المائة من سعره كان من أثارها ارتفاع الأسعار فى أكثر السلع التى تستعمل هذا الوقود أن رغيف الخبز رغم معاناة الشعب فى الحصول عليه إلا أنه أصبح بعد نقص وزنه لا يكفى الطفل المفطوم فما بالنا البالغين الذين يفاجئون من حين لآخر بأن الخبز سوف يصرف بالبونات ولكل مواطن 3 أرغفة يتناولها فطاراً و غداءً وعشاءً ما هذا العبث الذى يجرى على أرضنا وهو ليس له نظير فى العالم. ووجه سلامة رسالة لرئيس الجمهورية قائلا أنقذها بمجلس رئاسي يتولى أمورها وكفى عبثاً وبوزارة ثورية تعيد الأمن والأمان والرخاء لهذا الشعب بعد كل هذه المعاناة.