عصام العريان يستقيل من منصب مستشار الرئيس و جميع مناصبه في الحرية و العدالة

صرح أحمد سبيع، المتحدث الرسمي باسم حزب الحرية والعدالة، بأن الدكتور عصام العريان القيادي بالحزب، أراد رفع الحرج عن الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية والدكتور سعد الكتاتني، رئيس "الحرية والعدالة" بتقديم استقالته من جميع مناصبه.
وقال سبيع في تصريح لـ"بوابة الأهرام": إن الدكتور عصام العريان قدم استقالته من منصبه كمستشار لرئيس الجمهورية، حتي لا ترتبط أخبار التحقيقات مع العريان بمؤسسة الرئاسة أو يخرج من يقول: "مستشار الرئيس يتم التحقيق معه أمام النائب العام".
ومن المقرر، أن يُعرض الدكتور عصام العريان، أمام النائب العام بعد ظهر الغد الأحد، للتحقيق في البلاغ المقدم ضده من الإعلامية جيهان منصور، وتتهمه بالسب والقذف.
وتابع سبيع، أن العريان، قدم أيضا استقالته من منصبه كنائب لرئيس حزب الحرية والعدالة، وقد قبلها الدكتور الكتاتني، رئيس الحزب، لافتا إلى أن اللائحة الداخلية للحزب تنص على أن يختار رئيس الحزب عقب توليه المنصب أربعة نواب جدد.
كان الدكتور عصام العريان، قد أعلن منذ قليل من خلال حسابه الشخصي على تويتر، أنه طالب من الرئيس الدكتور محمد مرسي، أن يعفيه من الهيئة الاستشارية، وفى الوقت نفسه طالب حزب الحرية والعدالة بانتخاب نائب وأمين عام جديدين لإكمال مسيرة الحزب.
وجاءت في تدوينة العريان: "طلبت اليوم أن يتخذ الرئيس قرارا بإعفائى من الهئية اﻻستشارية ومن الحزب أن ينتخب نائبا وأمينا عاما جديدين إكماﻻ لمسيرتنا.إن معى ربى سيهدين".