مبارك ثالث أغنى دكتاتور في العالم بـ72 مليار دولار

كشف موقع “أنفيستوبيديا "INVESTOPEDIA"- المختص بشئون المال- أن 8 رؤساء تربعوا على قائمة الديكتاتوريين الأغنى في العالم، وكان بينهم خمسة رؤساء عرب قائمين أو مخلوعين أو راحلين، وأولهم معمر القذافي, والثاني بشار الأسد, والثالث حسني مبارك, والرابع علي عبد الله صالح, والخامس زين العابدين بن علي.
وبلغت ثروة الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي على مدى فترة حكمه التي استمرت 42 عاما 75 إلى 80 مليار دولار, وكانت الولايات المتحدة قد جمدت 30 مليارا من استثمارات أسرة القذافي, بينما جمدت كندا حوالي 2.4 مليار دولار, والنمسا 1.7 مليار دولار, وبريطانيا  مليار دولار.
وتبلغ ثروة الرئيس السوري بشار الأسد مليارا ونصف المليار، ولكن مع إضافة الأصول الثابتة, وثروة عائلة الأسد خلال فترة حكمها, فإنها تصل إلى 122 مليار دولار، رقمٌ يزيد عن نصف مجموع ميزانيات الدولة السورية منذ العام 1970 إلى العام الجارى، ويقال إن ثروته تأتي من الطاقة والأراضي والتراخيص.
في حين حقق الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك ثروة بلغت 70 مليار دولار على مدى حكمه الذي استمر 30 عاما, وانتهى بإعلان تنحيه.
بينما حقق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح 32 مليار دولار على مدى 30 عاما من الحكم الذي تخلى عنه بشروطه، أما الرئيس التونسي زين العابدين بن علي فبلغت ثروته حوالي 7 مليارات دولار.
فيما بلغت ثروة رئيس زيمبابوي روبرت موجابي من 5–10 مليارات دولار, جمعها من سرقة مخزون الماس في بلاده، أما رئيس غينيا الاستوائية تيودورو أوبيانغ نغيما الذى استغل ثروات بلاده النفطية, فان ثروته تجاوزت المليار دولار, في حين أن مواطنيه يعيشون على أقل من دولار واحد يوميا.