Sunday, May 8, 2011

أحداث وفتنة إمبابة لحظة بلحظة

بدأت فتنة إمبابة بخروج المئات من السلفيين لمحاصرة كنيسة مارى مينا، للمطالبة بإعادة فتاة مسيحية تدعى "عبير"، قالوا إنها أعلنت إسلامها، تصاعدت الأحداث، والاشتباكات بين الجانبين، مما أدى إلى سقوط 12 قتيلا وعشرات الجرحى، التفاصيل فى الألبوم التالى..


























































































ضحايا فتنة إمبابة ساعات الرعب والألم محمد أصيب بطلق نارى وهو عائد من الجامعة

فى غضون ساعات قليلة تحول استقبال مستشفى الموظفين، بالكيت كات، إلى خلية نحل، وتعالى صرخات الأمهات ودموع الآباء دون تحديد هوية ديانة مصدرها، وفى خلفية هذا المشهد الدامى كان يقف عجز الأمن عن احتواء الأزمة، حتى تاريخ كتابة هذه السطور، بلغ عدد المصابين 200 شخص، فيما بلغ عدد القتلى 10 أشخاص، واللافت أن نصف هذه الحصيلة من الضحايا على الأقل لم يكونوا شركاء فاعلين، فى حملات الكر والفر ولكن شاء حظهم العاثر، أن يتواجدوا فى محيط الأحداث، عن طريق الصدفة، على الرغم من أن محرك هذه الأحداث لايوحى أنها كانت بالصدفة.





على مدار 14 ساعة، كان دوى طلقات الرصاص هو الصوت الأعلى، وحل ضوء المولوتوف، بديلا لضوء المصابيح الذى توارى نورها خلف غبار الأقدام الهاربة من جحيم فتنة "عبير" المسيحية التى أسلمت، والمحزن فى الفتنة المفتعلة، أن عددا كبيراً من أطراف المعركة لم يشاهدوا هذه السيدة رؤى العين عندما تم اختطافها وحبسها فى الكنيسة، والأكثر حزنا من ذلك أن المتعاركين تناسوا عبير وزوجها السلفى، وتذكروا فقط المسجد والكنيسة، بالرغم من أن المكانين، لن تغلق أبوابهما ولن تنفتح فى انتظار هذه السيدة وزوجها، ما سبق كان حصيلة نقاش الآباء والأمهات والأشقاء الذين تقاسوا خارج المستشفى الكيت كات، دقائق الانتظار والقلق حتى يسترد المصابون وعيهم من تأثير البنج، والغريب فى هذا المشهد أن إدارة المستشفى قامت بعزل المصابين من الجانبين فى عنابر من منفصلة، ولكنها سمحت لأهلهم بالانتظار فى مكان واحد، لذلك لم يكن غريبا أن يقول أيوب عبد الشهيد، واصفا بداية الأحداث قائلا: "هى طلقة انضربت وبعدها الدنيا خربت ومحدش بقى عارف مين بيضرب فى مين "أما بيشوى صفوت، فقد هرب من الرصاص، ونيران المولوتوف، واحتمى فى أحد المساجد، وعلى المقاعد الأخرى كانت الحاجة فاطمة تحتضن ابنتها الصغرى قائلة "الواد اللى فاتح البيت حيروح منى".





كان خطأ "أحمد – 21 عاما" مصاباً بطلقة فى القدم، أن تناسى الفرق بين سرعة الطلقات، وسرعة يديه فى جمع بضاعته المفروشة أمام محله الصغير، فهى بضاعة لم يدفع ثمنها بعد، وخشى أن تدوسها أقدام المتعاركين.





أما "ريمون ناجى" فكان الوضع مختلفا بالنسبة له بعض الشىء، فقد اندلعت الأحداث بالتزامن مع موعد استلام ورديته، لذلك كان أمامهم خياران إما أن يمشى فى الشارع الموجود به الكنيسة، أو يسلك طريقه المعتاد من شارع الأقصر، ولكن فى هذه الحالة سيضيع منه حوالى 10 دقائق، ولكنها تحولت إلى حوالى 10 ساعات مابين البحث عن ملاذ آمن وانتظار سيارة الإسعاف لنقله إلى المستشفى.





أما "محمد 19 عاما" ومصاب برصاصة فى البطن، فقد تلقى اتصالا هو فى طريقه إلى المنزل عائدا من جامعة القاهرة، أن هناك مشاجرة فى الشارع، ولكنه لم يتوقع أن تكون حرب شوارع يختلط فيها الحابل بالنابل.





أما وجيه عادل، فاختلف سبب تواجده عن باقى المصابين فى أرض المعركة، ففى الوقت الذى كان يجلس فيه فى ورشتة تلقى خبراً مفاده أن هناك عددا كبيرا من الشيوخ يقيمون الصلاة أمام الكنيسة، وعندما وصل إلى هناك لم يجد سوى سيول من قوالب الطوب الأحمر تنهال من فوق أسطح المنازل كان نصيبه ثلاث منها، وعلى الرغم من تحول منطقة إمبابة والشوارع المؤدية إليها ثكنة عسكرية تتقاسمها قوات الجيش والمطافئ والشرطة وقوات الأمن المركزى إلا أنهم جميعا وضعوا أعصابهم فى ديب فريزر، واكتفى كل قائد منهم بتحريك تشكيلات الجنود مرة ذات اليمين وأخرى ذات الشمال وكأن ما يحدث أمامهم ينتمى لمدرسة شاهد المباراة وكأنك فى الملعب.












برامج التوك شو وأحداث الفتنة الطائفية بإمبابة


90 دقيقة.. خبراء أمن: "لمصلحة من سيظل الوضع الأمنى على تلك الحالة".. بيع شركات عمر أفندى صفقة فاسدة للمال العام توافر فيها الشق الجنائى.
شاهده أحمد زيادة

أهم الأخبار
- ظهور كاميليا شحاتة عبر إحدى القنوات الفضائية ووقفة احتجاجية لمئات الأقباط أمام الكاتدرائية للتنديد بمظاهرات السلفيين.
- محافظة القاهرة تعيد تطوير سور مجرى العيون والذى كان قد تحول إلى مستنقع والأهالى بالمنطقة يطالبون بإيجاد بديل لمقالب الزبالة التى كانوا يلقونها حول السور.

-مصرع المقدم هشام رفعت الحسينى مفتش شرطة بالقصير أثناء مطاردته لمجموعة من المسلحين

-الإدارية العليا تؤيد قرار وزير الصحة بتحرير سعر الدواء وربطه بأسعار السوق العالمية
-تمت أمس ثانى محاكمات رشيد وعز وعسل فى قضية مخالفات تراخيص مصانع الحديد

-للمرة الأولى منذ أكثر من شهرين إمام مسجد النور يعود لخطبة صلاة الجمعة فيه
-مظاهرة لمئات السلفيين أمام السفارة الأمريكية احتجاجا على قتل أسامة بن لادن

-أقيم اليوم مؤتمر بعنوان "مصر الأول" ناقش مستقبل مصر فى الفترة القادمة وحضره مختلف الطوائف السياسية
الفقرة الأولى موضوعها هروب المساجين وعودة رجل الشرطة

الضيوف
لواء فؤاد علام خبير أمنى
لواء أحمد الفولى خبير أمنى
رائد أحمد رجب المتحدث باسم ائتلاف الشرطة
لواء حمدى البطران لواء شرطة سابق

أكد لواء فؤاد علام، أن هناك العوامل التى أدت إلى وصول الشرطة للوضع الحالى سبقت 25 يناير بسنوات والعلاج الذى يتم حاليا لابد أن يكون بما يدافع به عن نفسه، مضيفا أن ما يحدث الآن يتم بشكل خاطئ لأن التصدى الأمنى يزيدها تعقيدا، مطالبا باتباع أسلوب الحوار والتشاور مع كل الأطياف.

وأشار إلى أن ما يحدث من هروب للمساجين بالأقسام وراءه بلطجة من أهالى المحتجزين فى إطار من الفوضى تحت شعار 25 يناير، مؤكدا أن الثورة منهم براء.

وأضاف أنه على رجل الشرطة أن يواجه الأمور بحسب قدرها فيبدأ بخراطيم المياه وأنابيب الغاز ثم إذا وجد الأمر سيصل إلى تطورات جسيمة وكانت فيها خطورة على الأرواح فعلى رجل الشرطة التعامل بإطلاق النار على الأقدام، ولأن الدفاع الشرعى حق كفله القانون لأى مواطن فما بالنا إذا كان هناك اعتداء على رجل الشرطة.

وأشار "علام" إلى أن وزير المالية أعطى تقريرا ماليا لوزارته لاصطلاح ما أتلف من منشآت والعمل على تجنيد 20 ألف من حملة الشهادات العليا لسد العجز فى الفراغ الأمنى.

وصرح اللواء أحمد الفولى، أن هناك 8 محاولات فى الأسبوع الماضى لهروب المساجين راجع سببه إلى فلول النظام السابق ومن لهم مصلحة أن يزداد الأمر سوءا وإلى انهزامية الشرطة و وكسر لمعنوياتهم سواء من داخل الجهاز أو خارجه، وأكد على عودة الأمان إلى الشارع المصرى، من خلال رجل الشرطة وأوضح أن مما ساعد على هروب المساجين أنهم اختلطوا بالجمهور مما صعب المهمة على الشرطة.

وأضاف اللواء حمدى البطران، أنه لابد من مجموعة إجراءات، أولها لإعادة صورة الشرطة على المجلس العسكرى، أن يعتبر كل ما يتعلق بالشرطة منشأة عسكرية فى الوقت الحالى لمنع البلطجية من الاعتداءات على مراكز الشرطة ومنع تداول الأسلحة بين الأطفال والنساء، وشدد على أن ضابط الشرطة لابد أن يشعر بالأمان فى وظيفته، وأن يعبر عن رأيه لأن الفترة القادمة سوف تكون نموذجية لرجل الشرطة.

وأكد الرائد أحمد رجب المتحدث باسم ائتلاف الشرطة، أن الحوار المجتمعى أحد أدوات العلاج لعودة العلاقة بين الشرطة المواطن مع حرية التعبير فى إطار من الشرعية، وأوضح أن رجال الشرطة لهم مطالب ليست مادية كما أن جال الشرطة ليس لديهم انهزاميه وعلى جميع الشعب التكاتف لمصلحة الوطن وتفهم دور الأمن.

الفقرة الثانية
الموضوع بطلان بيع شركات عمر أفندى
الضيوف
مهندس يحيى حسين منسق حركة "لا لبيع مصر" ومفجر قضية عمر أفندى
حمدى الفخرانى مقيم دعوى بطلان عمر أفندى
دكتور سعيد عبد العزيز عميد تجارة الإسكندرية
مجدى شرارة أمين عام جمعيات التنمية الاقتصادية

أكد يحيى حسن، أن بيع شركات عمر أفندى صفقة فاسدة للمال العام توافرت فيها الشق الجنائى بتسهيل استغلال المال العام وأن هذا الحكم فى حد ذاته بلاغ للنائب العام ضد كل من شارك فى هذه الصفقة بداية من نظيف وصولا لكل من علم ولم يبلغ عن هذه الجريمة، وأضاف يحيى أن هذا الحكم يعد إدانة لعصر الفوضى.

وأشار إلى أن الخصخصة التى طبقت فى مصر تعد ثانى أسوا خصحصة فى العالم بعد التجربة الروسية.

ودعا مهندس مجدى شرارة أمين عام جمعيات التنمية الاقتصادية، إلى رؤية مستقبليه لهذا الوطن بالتكاتف وتقليل المظاهرات الفئوية للوصول بعد ذلك للنتائج التى ترضى الجميع.

وأضاف د سعيد عبد العزيز، أن مفهوم الخصخصة ليس مفهومها كما مورست وأن من تولوا أمور الخصخصة جاؤوا بأجندة البنك الدولى.

وأوضح سعيد عبد العزيز، أن الثورة لم يواكبها إعادة الصياغة من الناحية الاقتصادية وناشد سعيد المصريين أنه إذا كانوا يريدون بناء مصر التوقف عن لمطالب الفئوية، موضحا أنه تطبيق الخصخصة الناجحة لابد لها من الشفافية.

ووضع ضوابط لأن هناك التجاوزات غير مقبولة، وأشار إلى أنه من الممكن أن نستفيد من تجربة السنغال وماليزيا فى هذا المجال.

وأضاف حمدى الفخرانى، أننا نريد لمصر أن تقف على قدميها وأن الخصخصة لتطبيقها لابد أن تتم فى مناخ ديمقراطى، من خلال مناخ سليم، وأضاف إن شركات عمر أفندى تحتاج إلى العدل والرحمة حتى تعود عجلتها إلى السير، مبينا أن هناك أراض تم بيع المتر فيها للمستثمرين ب50 جنيها لشركة زهرة الإماراتية .


الحياة اليوم.. "منسق حركة لا لبيع مصر".. الحكم ببطلان صفقة عمر أفندى إدانة لعصر كامل من الفساد والاستبداد فى عصر مبارك.. "صلاح عيسى".. أيمن الظواهرى هو العقل المفكر لتنظيم القاعدة.

شاهدته رانيا عامر

أهم الأخبار:
- قررت المحكمة الإدارية العليا تحديد سعر الدواء المصرى وربطه بأسعار الدواء العالمية
أكد أيمن الخطاب مساعد وزير الصحة لشئون الصيدلة، على قرار وزارة الصحة لتحديد أسعار الدواء المصرى وعدم ربطه بالسعار العالمية وعدم زيادة فى الأسعار فى الفترة القادمة ويطبق ذلك على جميع أنواع الدواء سواء كان دواء عادى أو تركيب وأن هناك الكثير من الأدوية قلت سعرها فى الفترة الماضية بنسبة 10% من قيمته الحقيقة.

- أجلت محكمة جنايات الجيزة محاكمة زهير جرانة لجلسة غد لاستكمال التفاصيل المتواجدة على أسطوانة CD مضغوطة مسجل عليها بيع مبارك الرئيس السابق لأراضى بمنطقة جمش بالبحر الأحمر للمقربين إليه بسعر دولار واحد للمتر الواحد
-زيارة الوفد الدبلوماسى الشعبى برئاسة الدكتور السيد البدوى إلى السودان حيث كان فى إسقباله رئيس السودان
عرض البرنامج لقطة تسجيلية لزيارة البدوى، وقال البدوى إن الشعب المصرى وشقيقه السودانى يؤيدان وحدة وادى النيل، وأضاف أن اتحاد مصر والسودان يعتبر مصدر قوة لأفريقيا ومن الجانب السودانى، أكد نافع على نافع نائب رئيس حزب المؤتمر الحاكم بالسودان على ضرورة العلاقات المترابطة بين مصر والسودان، فإنها ستبدأ بتواصل الأحداث

- عبد الحليم البحيرى وكيل وزارة الصحة بالجيزة آخر إحصائيات المصابين فى أحداث العنف التى وقعت منذ قليل أمام كنيسة مارمينا هو وجود 22 مصابا، وحالة وفاة واحدة، والحالات المصابة تتوافد حاليا على المستشفيات، موضحا أن الإحصائيات تتغير كل دقيقة.
أضاف، نقوم بإسعاف المصابين على الفور، ونقوم بتوزيعهم على المستشفيات حتى يحظوا بالرعاية الكاملة.

من جانبه أكد على عبد الرحمن محافظ الجيزة فى مداخلة هاتفية، بأن يوجد حتى الآن قتيلا وإصابة 13 شخصا فى أحداث العنف التى وقعت منذ قليل أمام كنيسة مارى مينا بإمبابة، ولا يوجد أى حريق داخل الكنيسة.

الفقرة الرئيسية:
إلغاء بيع صفقة عمر أفندى
الضيوف :
يحيى حسين منسق حركة لا لبيع مصر
محمد لبيب صاحب دعوة بطلان بيع عمر أفندى

أكد يحيى حسين منسق حركة "لا لبيع مصر"، أن القضاء المصرى أنقذ عمر أفندى من صفقة بيع مشبوهة، فالقضاء المصرى معروف بنزاهته وصدقه، وهو لم يتغير قبل أو بعد25 يناير فالذى تغير هو النظام فقط، ولكن القضاء لم تشوبه شائبة فى جميع الأحوال وكل من ساهم فى جريمة بيع عمر أفندى ستتم محاسبته أمام النيابة العامة.

وأوضح حسين، أن الحكم ببطلان صفقة عمر أفندى إدانة لعصر كامل من الفساد والاستبداد فى عصر مبارك.

وطالب محمد لبيب صاحب دعوة بطلان بيع عمر أفندى بتثبيت عقود العمال وتحسين رواتبهم وعدم النظر للمصلحة الفردية فلابد من النظر لمصلحة الدولة.

الفقرة الثانية :
الجدل حول مقتل أسامة بن لادن وهل هو شهيد أم قديس أم إرهابى؟
الضيوف :
محمد ناجح أحد المقربين من أسامة بن لادن
محمد الشحات عضو مجمع البحوث الإسلامية
صلاح عيس الكاتب الصحفى
علاء شتا عضو جماعة الجهاد

أكد محمد ناجح أحد المقربين من أسامة بن لادن، أن العمليات الإرهابية التى حدثت فى مصر لم تشترك فيها تنظيم القاعدة، ولا الجهاد الإسلامى أو أشخاص من سيناء.

أشار ناجح إلى أن تنظيم القاعدة لا يمكن أن يستقر فى مصر لأن المخابرات المصرية لن تسمح بذلك، وأضاف قلت للمخابرات المصرية فى عهد النظام السابق أنهم يعملون بإخلاص مع المخابرات الإسرائيلية.

أضاف ناجح بأننا ضد النظام الكافر، والنظام الكافر من الممكن أن يكون فى أى دولة حتى إذا كانت مصر، فالإسلام الأمريكى ينتشر فى بعض الدول العربية، والنظام الكافر هو الحكم بعكس ما تقوله الشريعة الإسلامية.

وأكد صلاح عيسى الكاتب الصحفى، أن أيمن الظواهرى هو العقل المفكر لتنظيم القاعدة، وهو الذى قام بتحويل أسامة بن لادن إلى زعيم تنظيم القاعدة، ولهذا أمريكا تتهم تنظيم الجهاد الإسلامى بأنه مخترع أسطورة بن لادن.
وأوضح "عيسى"، أنه يجب تجريم التظاهر أمام دور العبادة، فإذا كان لى مطالب أريد التظاهر من أجلها، من الممكن أن أتوجه إلى ميدان التحرير وأبدأ فى التظاهر، ولكن التظاهر أمام دور العبادة ممنوع منعا تاما.


العاشرة مساء.. حرائق الفتن تشعل إمبابة بالرصاص والمولوتوف.. بعد مرور 100 يوم على الثورة.. صحفى ألمانى: الفتنة الطائفية مدروسة ومخطط لها من بعض الجهات التى تنادى بحرية التعبير وتنتهج حرية التحريض

شاهدته ماجدة سالم

أهم الأخبار
-دشنت الإعلامية منى الشاذلى مرور 100 يوم على الثورة فى حلقة اليوم من "العاشرة مساء" بمجموعة من التقارير والمشاهد الأرشيفية التى رصدت الثورة منذ يومها الأول، مرورا بالتنحى وتولى الجيش الى تولى حكومتى شفيق وشرف وما تضمنتهما من أحداث وأزمات متمثلة فى التعديلات الدستورية والاستفتاء والفتن الطائفية وغيرها.
-كاميليا شحاتة تظهر برفقة زوجها وابنها على إحدى القنوات الفضائية المسيحية التى تبث من خارج مصر

-اشتباكات مسلحة بين أهالى إمبابة أمام كنيسة مارى ميناء بسبب إحتجاز فتاة مسيحية أشهرت إسلامها ووزارة الصحة تعلن مقتل شخصين وإصابة 20 فى الأحداث
وأكد هيثم رضوان الصحفى بجريدة الشروق فى مداخلة هاتفية، أن الأمور تزداد سواء لحظة تلو الأخرى فى منطقة إمبابة، حيث بدأت الأزمة بتجمهر مجموعة من الأهالى أمام كنيسة مارى مينا بلغ عددهم حوالى 2000 شخص بعد أن ترددت شائعة حول إسلام فتاة مسيحية وإحتجازها داخل الكنيسة وهو ما أثار شباب المنطقة وبدأوا فى التجمهر وترديد الهتافات وتطور الموقف إلى حدوث اشتباكات بين المسلمين والأقباط بالرصاص وقنابل المولوتوف الحارقة مما أدى إلى احتراق سيارة تابعة للشرطة وإصابة العشرات ومقتل قبطى تم احتجاز جثته داخل الكنيسة، مضيفا أن هناك شائعة تشير إلى تورط السلفيين فى الأمر، إلا أن المتواجدين أمام الكنيسة شباب مختلف الاتجاهات غير منظم فشلت الشرطة فى السيطرة عليهم.

الفقرة الرئيسية
الضيوف
-الكاتب الصحفى لويس جريس
-الدكتور جلال أمين أستاذ الاقتصاد بالجامعة الأمريكية
-الصحفى الألمانى فولكهارد فوندفور
-الفنان حمزة نمرة أحد المشاركين فى الثورة
أكد الصحفى الألمانى فولكهارد فوندفور، أن القضاء على فترة تزيد على نصف قرن من الزمان فى مصر بدأ بتحول سريع جدا وفى وقت أقل من ثلاثة أسابيع، حيث تم تنحية نظام بالكامل برئيسه وهذا أمر لم يحدث من قبل وبهذا الشكل والتوقيت والمصداقية والشفافية.د

وأشار فوندفور إلى أن تنحية مبارك جاءت فى أيام وفى نفس التوقيت تمتع المعارضون بشفافية عالية حيث اعتصموا وأبدوا رأيهم وضحوا بدمائهم وبحياتهم فى سبيل الحرية من مختلف فئات الشعب، غنى وفقير ومسلم ومسيحى وشيوعى وعلمانى وملحد، وتراوحت أعمارهم بين 14 إلى 80 سنة واشتركوا بلا حساسية لهدف واحد وهو قلب نظام الحكم وبداية حياة جديدة للأمة المصرية.

وأضاف فوندفور، أن الصحافة الألمانية رصدت الثورة المصرية وأولتها اهتمام ودرستها بكل ما يتعلق بها من مرادفات باهتمام لا يقل عن ما كتبته أيام الوحدة الألمانية وهذا يدل على الأهمية التى شعرت بها ألمانيا تجاه الثورة المصرية منذ يومها الأول على أنها محاولة تحرير وتفجر للشعب المصرى قائلا "الألمان كانوا متحمسين للثورة جدا ومشدودين ليها بنفس مقدار اهتمامهم بالوحدة الألمانية".

فيما أكد الدكتور جلال أمين أستاذ الاقتصاد بالجامعة الأمريكية، أن ما مر بمصر من ثورة يؤكد أنها اكتشفت نفسها من جديد بل وأدهشت نفسها أيضا وكأن الذين اجتمعوا فى ميادين مصر لم يكونوا يعلموا أو يصدقوا أنهم سيفعلوا هذه الثورة بهذا الشكل كما اكتشفت مصر أن شبابها وطنى ليس كما كان يدعى الكثيرون أنهم لا يفكروا سوى فى الهجرة، واكتشفت مصر أيضا مدى تحرر المرأة نفسيا وعقليا والكثير من الأشياء الأخرى.

وأشار أمين إلى أن الثلاث أسابيع الأخيرة تبعث على بعض القلق ويكتشف ذلك مما يكتب ويتزايد وبدأ من الأيام الأولى بعد التنحى من مظاهرات فئوية تعطل الإنتاج والاقتصاد وتم اكتشاف "بلاوى" أكثر مما ظن المصريون بعد الثورة، وهذا ما يؤكد قيمتها ولا ينفيها لمن يدعون أنها جاءت بالخراب على مصر بسبب عدم استقرار الشوارع امنيا وتأثيره على الاقتصاد والفتنة الطائفية أو التوتر بين جزئى الأمة.

وأضاف فوندفور، أن الفتنة الطائفية مدروسة ومخطط لها من بعض الجهات التى تنادى بحرية التعبير وتنتهج حرية التحريض ووافقه أمين مستشهدا بأزمة كاميليا شحاتة التى نشأت قبل الثورة واندثرت مع مرور الوقت الذى كان كفيلا بها ولكنها اندلعت مرة أخرى الآن بسبب أسلوب التحريض الذى يهدف لإثارة التوتر.

وأشار الكاتب الصحفى لويس جريس، إلى أنه لم يخطر بباله أن يرى هذه الأيام وعلى العكس كان يعى أن عام 2011 هو عام التوريث وليس الثورة بل وأنه ذهب لوضع رؤى وتأملات تتساءل حول كيفية عمل سيناريو التوريث وتنفيذه وإخراجه، مؤكدا أن هذه الثورة جعلته يفكر فى البدايات والشرارات المتمثلة فى حركة 6 أبريل ومبادرة "خليك بالبيت" التى نجحت نسبيا ولاقت صدى كبير وأيضا حركة 4 مايو التى لم يحالفها الحظ كثيرا ثم الانتفاضات الشعبية الطفيفة والأحداث المستفزة التى مر بها الشعب مثل زيارة أوباما التى نتج عنها حبس المواطنين فى منازلهم لتأمينه وعندما يزور مبارك مجلس الشعب وما يتبعها من إجراءات أمنية عنيفه تقتضى إخلاء الشوارع وتعطيل الاقتصاد.

وأضاف جريس، أنه توقع أن تكون ثورة 25 يناير كانت مبادرة كسابقيها ولكنها اشتعلت وازدادت اشتعالا لتصبح فى كافة ميادين مصر، حتى أن أول شهيد للثورة سقط فى محافظة السويس، حيث شارك فيها كافة الأطياف والأنواع والأعمار دون حساسية والكل تلاشى وذاب فى الأحداث.

وأكد جريس أن محاولات قيام ثورة بدأت بوادرها منذ عهد الرئيس السابق محمد أنور السادات، الذى دعى للانفتاح وكان أول مظهر له هو فتح كازينو للقمار وهذا يعنى أن سياسة الانفتاح فى مصر والتى جاءت من أمريكا بدأت ترتب فى مصر قاعدة جديدة للحياة أى أن كل ما حدث ويحدث الآن كان مدبرا.

وأكد الفنان حمزة نمرة، أنه قبل 100 يوم من الآن لم تكن هناك دولة يحتكم إليها الشعب الذى كان يسير نفسه بأحكام وقوانين ومجتمع موازيين لأن الحكومة لم تكن تمثله يوما وأن الاعتصامات الفئوية موجودة من قبل الثورة، حيث كان رصيف مجلس الشعب منامة لكل من يريد وأعظم ما فى الثورة أنها أطاحت بنظام ظالم فى وقت قياسى وبأقل خسائر ممكنة.

وأضاف نمرة أن حملة التغيير والمطالب السبعة عندما بدأت قام بتوقيعها هو وعائلته بأكملها لأنهم مؤمنين بالتغيير قائلا "يردد البعض أن معظم المشاركين فى الثورة من شباب كانوا "بيهرجوا" رغم أننا خرجنا على أنها مسالة حياة أو موت".

وأضاف الصحفى الألمانى، أن الفترة المقبلة لمصر ستشهد ازدهار فى الكثير من المجالات على رأسها السياحة، مضيفا أن المصرى اكتشف فى ميدان التحرير أن صوته له قيمة مضيفا أن هناك فئات تحرك الجماهير نحو العاطفة الدينية ويتم استغلالهم بشكل سىء يشعل حرائق تؤثر على روح الثورة ووافقه الدكتور جلال أمين، مشيرا إلى أن كل ما مرت به مصر من أحداث إلا أنها لازالت من أمن بلاد العالم الذى أصبح أكثر تعاطفا معها الآن وسيمد لها يد العون فى كافة النواحى وأن الحياة الاقتصادية شبه الطبيعية ستعود قريبا ولن تستغرق الكثير من الوقت، إلا أن التعليم والبحث العلمى يحتاج للمزيد ولكن كل المجالات ستشهد ازدهارا لأن نفسية المصرى تحسنت كثيرا فى ثانى يوم التنحى وسيتجه للإنتاج أكثر ويوجه طاقته للبناء.

وأشار فوندفور إلى أنه حضر الكثير من الثورات، إلا أن الثورة المصرية كانت أعظمها، حيث جاءت الثورة الإيرانية ناجحة إلا أنه أعقبها 5 آلاف قتيل فى شوارع طهران وشابها أحداث عنف وأيضا الثورة السودانية كانت أول ثورة عربية، إلا أن الفوضى سيطرت عليها بشكل كبير بسبب تناحر القبائل كما أن الثورة التونيسية كانت ناجحة أيضا ولكنها لم تكن كالمصرية التى جاءت أروع ثورة شهدتها البلدان العربية جميعا.

وأكد الكاتب الصحفى لويس جريس، أن ما يحدث فى مصر بدأ منذ عصر السادات عندما بدأ حركات ومحاولات القضاء على التيارات الفكرية فى الجامعات، وأن سمة التحريض هى الغالبة الآن على المشهد حيث تهدف الفتن الطائفية إلى إلهاء القائمين على تيسير الحياة اليومية ووراء هذه المحاولات طرفين فى الداخل والخارج ففى الداخل يأتى فى مقدمتهم المضارين الذين قطعت الثورة أحلامهم ومنهم رجال شرطة لم يعودوا يتكسبوا من عملهم كما سبق وأيضا ما يجرى اليوم من فتنة أو أحداث شغب أو مظاهرات فئوية جميعها مسائل تحريضية هدفها التأثير على مستقبل مصر ولابد من التنبه لها جيدا واليقظة الإعلامية أيضا.

واقترح الدكتور جلال أمين، أن يقوم الإعلام بدوره كاملا لأن التليفزيون أصبح لغة العصر فى مثل هذه الأحداث الطائفية.

وفى مداخلة هاتفية، أكد أمير حسام مراسل البرنامج أن الوضع فى أحداث إمبابة أصبح مخيف للغاية والنيران بدأت تندلع فى المحال والعمارات المجاورة للكنيسة رغم وجود المطافى التى لم تستطع السيطرة الكاملة يرافقها إطلاق أعيرة نارية وقذف بالحجارة على الكنيسة من قبل أهالى المنطقة بعد سريان شائعة احتجاز مسيحية أشهرت إسلامها داخل الكنيسة، وأن مجموعة شيوخ ذهبوا لاسترجاعها، إلا أن رجال الكنيسة نفوا وجودها تماما وعندما خرج الشيوخ تم إلقاء الحجارة عليهم مما أثار الأهالى أكثر وتجمعوا وهتفوا "بالروح بالدم نفديك يا إسلام" وحاولوا تكسير كل ما هو حول الكنيسة ويشعلوا النيران فى أكوام القمامة المجاورة لها التى تمثل خطر كبير لوجود كابل كهربائى ضخم فيها.

وأضاف المراسل، أن هناك أعدادا كبيرة من قوات الأمن المركزى تحاول إغلاق الشارع دون جدوى وأن هناك مدرعة تابعة للجيش تحاول تفريق الأهالى أمام الكنيسة، بالإضافة للشرطة العسكرية ولكنها لم تستطيع السيطرة على آلاف المتجمهرين الذين يستخدموا الحجارة كسلاح.


"القاهرة اليوم".. أديب: يتساءل من يقفون وراء إشعال الفتنة؟.. العريان: يجب الضرب بيد القانون على أيدى مثيرى الفتنة.. "طه": إسرائيل خسرت نصف مليار دولار نتيجة لانقطاع الغاز المصرى عنها لمدة 6 أسابيع

شاهده محمود رضا
قال الإعلامى عمرو أديب شهدت القاهرة ولندن مظاهرات احتجاجية بسبب مقتل أسامة بن لادن زعيم القاعدة، مضيفا أن القاعدة أكدت فى عدة بيانات تفيد ضلوعها فى سلسة من التفجيرات التى حدثت بمصر وبلغ عدد ضحاياها 88 مصريا مستنكرا حال المحتجين على قتل بن لادن لأن، إن كان دمه غالى فدم المصريين أيضا غالى.

وأشار أديب إلى محاصرة السلفيين لكنيسة مارى مينا بمنطقة إمبابة، تحت دعوى احتجاز فتاة مسيحية أعلنت إسلامها، داخل الكنيسة وسط حالة من الارتباك الأمنى الشديد، لافتا إلى وجود أنباء عن اشتباكات بين المواطنين الأقباط والمسلمين متسائلا: أين كان هؤلاء أيام النظام السابق ؟ وماذا يريدون من مصر ؟

وفى اتصال هاتفى بأحد شهود العيان من أمام كنيسة مارمينا بإمبابة، أكد وقوع اشتباكات عنيفة بين المسلمين والمسيحيين ضرب وحرق عدد من السيارات فيما استقبل البرنامج عدد أخر من اتصالات الاستغاثة من شهود العيان من شارع الوحدة بإمبابة الذين يفيدوا تجدد الاشتباكات بين المسلمين والأقباط .

وأشار شردى إلى فيديو كامليا شحاته الجديد على قناة الحياة القبطية وتأكيدها على أنها مازلت مسيحية ونفت ما يدعيه البعض من كونها أعلنت إسلامها مؤكدة على أنها مازلت مسيحية كما عرض برنامج مقطع الفيديو الجديد متسائلا لماذا يريد هؤلاء عمل فزاعات كلما أرادت مصر للتقدم واجتياز العراقيل المختلفة التى تعوقها.

فيما أعرب الدكتور عصام العريان المتحدث الرسمى باسم الإخوان المسلمين، عن حزنه واستيائه وانزعاجه، من الأحداث الطائفية بإمبابة مساء اليوم السبت.

وأكد العريان، بأن من يقوم بذلك ليسوا متدينين، ويجب تبرئة المتدينين من هؤلاء، وأضاف خلال اتصاله الهاتفى ، على أن من يقوم بهذه الأفعال هم المجموعة التى فشلت فى إضعاف الثورة، ويريدون إشعال البلد بنار الفتنة، لافتا إلى أنه يجب على السلفيين أن يفرزوا أنفسهم، ويتبرؤون من هذه الأفعال.

وناشد الجميع بأن يتحلوا بالهدوء وأن يتم الضرب بيد من القانون على أيدى هؤلاء، لأن هناك أيدى تعبث وتريد إرجاع البلد مئات الخطوات، مناشدا المجلس العسكرى، والمحاكم العسكرية أن يردعوا بشدة هؤلاء، من خلال القانون، والوقوف بالمرصاد لهؤلاء الأشخاص.


الفقرة الأولى
مدى احتياج الناس للطب النفسى ؟
الضيوف
الدكتور عبد الناصر عمر أستاذ الطب النفسى

قال الدكتور عبد الناصر عمر أستاذ الطب النفسى هناك أشخاص حين يشعرون بالاختلاف فى الرأى يتشددون لرأيهم ويتمسكون به ويريدوا أن ينتقموا من الأخر الذى يختلف معهم مضيفا بأن التشدد للرأى له أنواع منه الحضارى وغير الحضارى.

وأوضح "عبد الناصر"، أن المتعصبين منهم من يشعر بالتشدد لرأيه دون مبرر ويتساءل المتعصب لماذا أتشدد؟ ولماذا أنتقم؟ من شخص آخر لمجرد اختلافى معه فى الرأى ويرجع ذلك إلى أن المتعصب يجعل رأيه تعبيرا عن شخصه ومن ثم يبدأ الدفاع عن شخصه وقد يحدث نوع من التصعيد فى الموقف ويجب على هذا الشخص حتى لا يحتدم الخلاف أكثر بل يجب على هذا الشخص ترك مكانه ويتم وقف النقاش.

ولفت عبد الناصر إلى أن أخطر أنواع النقاش هى الحديث والاختلاف فى الدين خاصة مع المتشددين دينيا من كلا الجانبين مضيفا بأن هناك أشخاص لديهم تخلف حضارى ولا يعرفون التعبير عن أنفسهم بشكل وطريقة حضارية فلم يجدوا إلا أن يرفعوا أصواتهم وربما تحدث اشتباكات لمجرد الاختلاف .

وأضاف أن هناك أشخاصا لا يبدو عليهم الاستفزاز أو القلق مع أنه يكون بداخلهم يحترق غيظا مثل شخص يقود سيارته وينحرف عليه سائق ميكروباص فجأة فإما أن يرد عليه باللفظ ويخرج عن شعوره وهذا بالطبع غير حضارى وإما أن يكظم غيظه ويقنع نفسه أن هذا الشخص لا يعرفه وانحرف عليه نتيجة لطبيعة عمله ولا يجعل القضية معه شخصيا.

الفقرة الثانية
هل يمكن وقف الغاز المصرى المصدر لإسرائيل؟
الضيوف
السفير إبراهيم يسرى مساعد وزير الخارجية السابق
د. إبراهيم زهران خبير البترول الدولى
د. رمضان أبو العلا أستاذ كلية هندسة البترول
د. واصل طه رئيس حزب التجمع الوطنى الديمقراطى فى إسرائيل

قال السفير إبراهيم يسرى مساعد وزير الخارجية السابق، إن المطالب الشعبية كانت قبل الثورة تنادى بوقف الغاز المصرى لإسرائيل وقد طلبها أغلب المصريين ولم يتم الاستجابة لمطلبهم لكن بعد الثورة كان هذا المطلب هو أحد مطالب الثورة مضيفا أن سعر الغاز المصرى المصدر لإسرائيل متدنى للغاية ولم تصدر ورقة واحدة تفيد بحقيقة قيمة العائد من أسعار الغاز المصدر لإسرائيل.

مؤكدا على وجوب أن يتم الانصياع لمطالب الثورة بوقف الغاز المصرى لإسرائيل.

ولفت يسرى إلى أن قطع الغاز لا يضر باتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل مشيرا إلى أن الثروات الطبيعية هى ملك للشعوب والشعب يطالب بوقف الغاز لإسرائيل مضيفا أن مصر قادرة بالفعل بقطع الغاز عن إسرائيل وغلق أنبوب الغاز، مؤكدا أن مصر فى اشد الحاجة إليه خاصة أن الاحتياطى المصرى بدء يقل بشكل كبير بسبب التصدير.

فيما قال الدكتور إبراهيم زهران خبير البترول الدولى، إن احتياطى الغاز المصرى سنة 2000 بلغ 33 تريليون متر مكعب وبدأ فكرة التصدير لعدة دول إلى أن بلغ 23 تريليون متر مكعب لافتا إلى أن الاحتياطى المصرى بدء يدخل فى حالة مأزق.

وفيما يتعلق بالعائد الإسرائيلى، أكد أن العائد المادى كبير جدا من وراء الغاز المصرى المصدر لإسرائيل، مؤكدا على أن مكسب حسين سالم من عمولته بلغ 10 مليون يوميا لافتا إلى الخسائر الكبيرة التى تتكبدها مصر لكل مليون وحدة حرارية بريطانية يكلف مصر كثير لأن مصر تصدر الغاز بأسعار متدنية للغاية وحين تستورد أى من مشتقات البترول يتم استيراده بأضعاف ما نصدره مؤكدا على أن مصر لديها حكم نهائى يفيد بقطع الغاز عن إسرائيل وفى حالة اللجوء للمحاكم الدولية سيكون لدينا وسائل مختلفة للدفاع عن أنفسنا أمام المحاكم الدولية.

ومن جانبه قال الدكتور رمضان أبو العلا أستاذ كلية هندسة البترول، إن مصر تصدر المليون وحدة حرارية بقيمة 13.7 دولار وهذا السعر متدن للغاية لأن الغاز هو رصيد مصر القومى من الطاقة لافتا إلى وجود مناورة قانونية دون مبرر قام بها النظام السابق لاستمرار تصدير الغاز بأسعار مخفضة فى حين أن الدولة المصرية فى أشد الحاجة لهذه الطاقة.

مؤكدا على وجود خلل قانونى كبير فى الاتفاقية وأن المصالح لا تعرف الأدب التى تتعامل به الحكومة حتى الآن مع ملف تصدير الغاز لإسرائيل.

وأوضح أن مصر تمر بظروف صعبه وإن كانت قطر ستصدر غاز لإسرائيل فهذا يرجع إلى أن قطر لديها احتياطى كبير بخلاف مصر.

ومن جهته قال الدكتور واصل طه رئيس حزب التجمع الوطنى الديمقراطى فى إسرائيل، إن قطع الغاز عن إسرائيل يعد طعنه كبير فى اتفاقية السلام الموقعة بين مصر لإسرائيل لأنها تعتبر اتفاقية الغاز تعد تتويجا لاتفاقية السلام لافتا إلى الخسائر التى تكبدتها الحكومة الإسرائيلية نتيجة لقطع الغاز عن إسرائيل لمدة 6 أسابيع بلغت نصف مليار دولار لذا بدء البحث عن مصدر أخر للطاقة كبديل للغاز المصرى مؤكدا على أن قطع الغاز سيحدث إرباكا سياسيا واقتصاديا فى عملية التطبيع مع إسرائيل مضيفا أن إسرائيل سترجع للتحكيم الدولى فى حال انقطاع الغاز المصرى عنها.


برنامج على الهوا.. الشهاوى: "مش كل اللى يملس على ضريح يبقى صوفى.. و"الشحات": الخلاف بيننا موجود فى الكتب منذ زمن بعيد.. و"عبد الجليل": يهاجم الفريقين ويصف مشايخ الأزهر بالمظلومين بين طبول الصوفية وتكفير السلفية.

شاهدة إسماعيل رفعت

الأخبار
- الإعلان عن قانون مباشرة الحقوق السياسية نهاية الأسبوع الحالى
- 100 يوم على الثورة المصرية وانعقاد مؤتمر اللجنة التحضيرية للاتحاد الثوار العرب وإعلان الاعتراف بالدولة الفلسطينية
- الاحتفال بتأسيس النقابات المهنية المستقلة بالصحفيين وحضور عمالى مكثف
- الاحتفال بحديقة الأزهر بتأسيس حزب العدل أول الأحزاب تأسيسا بعد الثورة

- تعيين مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتلفزيون من 12 إعلاميا وكاتبا يتقدمهم الميرازى وسلامة احمد سلامة المسلمانى وفريدة الشوباشى

الفقرة الرئيسية
مناظرة على الهواء بين الصوفية والسلفية برعاية الأوقاف
الضيوف
الدكتور سالم عبد الجليل وكيل وزارة الأوقاف
الشيخ عبد المنعم الشحات المتحدث الرسمى باسم الجماعة السلفية
الشيخ محمد الشهاوى شيخ الطريقة البرهمية الشاوية

فجر الدكتور سالم عبد الجليل وكيل وزارة الأوقاف لشئون الدعوة مفاجئة من العيار الثقيل فى مناظرة أجراها على الهواء مباشرة بين الصوفية والسلفية لمعالجة الخلاف الذى دأب بينهم فى الآونة الأخيرة، هاجم فيها الفريقين حيث خطف الأضواء بوسطيته وقوة ادائة الذى أذهل المشاهدين مما جعل المداخلات التليفونية تنهال على على استديو برنامج "على الهوا" مؤيدين ما قاله "عبد الجليل"، قائلا، إن مشايخ الأزهر مظلومين بين التيارات الدينية فالكل يريد اجتذابهم ولا يسمع لهم، مشيرا أنه من الممكن أن يجلس احد مشايخ الأوقاف ليلقى درس فى مسجد الحسين مثلا بينما تمارس الطرق الصوفية طقوسا خاصة وتقيم حلقات الذكر فى خارج المسجد، فى الوقت الذى يكفر فيه بعض السلفية علماء الأزهر ويصفهم بالأشاعرة.

وشدد "عبد الجليل" على ضرورة أن يحدث امتزاج بين التيارات الدينية فى مصر بالتقارب وإصدار الفتاوى من مشايخ التيارات المختلفة وتحريم الطواف بالأضرحة واصفا أن الطواف فسق وفجور وضلال وهدم للعقيدة من جانب مشايخ الصوفية، وعلى السلفية أن يقدموا من جانبهم رؤيا بديلة للتقارب، وقال إن التيار السلفى أو الوهابى ليس عيبا وله أن يعلن جمعياته الخيرية التى تسعى لفعل الخير، مؤكدا حبه للشيخ ابن باز وجلوسه عند منتهى قدميه للتعلم منه فى أحد دروس العلم أثناء أدائه فريضة العمرة وأنه أصدر مؤلفه الأول الذى جمع بين شيخين من كبار مشايخ الصوفية والسلفية وقال، "الصوفية ليست عيبا كما أن السلفية ليست عيبا بس نفهمهم صح".

وأضاف أن الأضرحة بنيت فى المساجد لمصالح دنيوية حتى يتكسب منها البعض مستشهدا بالمثل الشعبى "إحنا دافنينو سوا.. وطبعا دفنينو علشان يكلو بيه عيش"، الأمر الذى لم ينكره الشيخ محمد الشهاوى شيخ الطريقة البرهمية الشهاوية.

واسترسل "عبد الجليل"، مؤكدا أن المصالح فى رعاية الأضرحة وصلت لذروتها لدرجة أن المحافظين أصبحوا يشرفون على الأضرحة بشكل شخصى، لأنها تدر أموالا طائلة جعلت أحد المحافظين يرفض إلغاء إقامة المولد فى الفترة التى انتشر فيها مرض أنفلونزا الخنازير.

وقال عبد الجليل لابد من إلغاء هذه الموالد من خلال فتوى من الدين وليس من خلال ظروف صحية تمر بالبلاد، وأكد أن من أراد أن يهدم ضريحا فلابد أن يهدمه بالقانون.

من جانبه بدأ الشيخ محمد الشهاوى شيخ الطريقة البرهامية الشهاوية كلامه، مؤكدا أن ما يحدث من طواف وغيره من الأمور المتعلقة بالأضرحة ليس من عقائد الصوفية بل هو من الأمور التى يؤتى بها العامة قائلا "مش كل اللى يملس على ضريح يبقى صوفى" مؤكدا اتفاقه مع السلفية فى أمور كثيرة منها رفض الطواف بالأضرحة والذكر مقترنا بالطبول مع اختلافه فى جواز حلقات الذكر وبعض الأمور الأخرى مع السلفية غير أنه رفض هدم الأضرحة.

مؤكدا أن بناءها يأتى بتصريح من الجهات المختصة وهدمها يأتى بتصريح مماثل ومن يقوم بالهدم أو البناء بدون تصريح يعد جريمة مخالفة للقانون، أضاف الشهاوى، أن بعض المخالفات التى تقع من جانب بعض الصوفية "المريدين" يرجع إلى تقصير مشايخ الطرق الصوفية الذين يمارسون منصبهم الدينى من غير تفرغ للدعوى والفتوى وتوجيه النصيحة للمريدين مطالبا الدولة بدعم مشايخ الصوفية ماديا للتفرغ لنصح والتوجيه والفتوى.


على الجانب الآخر، قال الشيخ عبد الله الشحات المتحدث الرسمى باسم جماعة أنصار السنة، إن الخلاف بين الصوفية والسلفية فى الرأى ليس بدعة اليوم بل هو منذ زمن بعيد فى الكتب لكنه لم يظهر إلا هذه الأيام بفضل شخص ما يريد أن يظهره وينزل به إلى الشارع وإن الإعلام قد يستغل فى هذا الأمر فقد تحولت جريمة جنائية "قطع الأذن" إلى حدث له علاقة بالدين وجماعة ما وان البرامج الحوارية تتناقل الأمر على هذا النحو وسط هاجس الثورة المضادة فى الشارع المصرى.

وشدد الشحات على أن الجماعة السلفية لا علاقة لها بهدم الأضرحة، لأن هدم الأضرحة ليس من الفكر السلفى ولا تعد أصناما كما يزعم البعض.

على الجانب الآخر، نفى المحامى والناشط السياسى نجيب جبرائيل فى مداخلة هاتفية لبرنامج على الهواء التخلى عن الدفاع عن كاميليا شحاتة رغم رفضه للطريقة التى عالجت بها الأزمة التى تتعلق باختفائها ٍمن خلال ظهورها على الهواء على فضائية الحياة الدينية رفضا وصفها بالقناة القبطية وقال انه ظهور كاميليا العشوائى، والذى جاء بمبادرة شخصية ودون استشارة أحد عن طريق فضائية خارجية أمرا خاطئا وكان يجب أن تظهر من خلال فضائية حكومية أو خاصة داخل مصر، مؤكدا أن ما حدث لا يعد علاجا مناسبا فهى لم تضف جديدا ولابد أن تعالج الأزمة قضائيا وهو الأمر الذى سيحدث فى غضون الأيام القليلة القادمة، وأنه نصح كاميليا بذلك من خلال بيان أصدره اليوم.

وقلل جبرائيل من أهمية مثول كاميليا أمام القضاء قائلا هى ليست مذنبة أو شاهده فى قضية حتى يتم استدعائها أمام القضاء وطالب جبرائيل السلفيين بوقف مظاهراتهم أمام الكاتدرائية قائلا، "عايزين نلم الموضوع".

قال المهندس أحمد الليثى وزير الزراعة الأسبق، إنه أوقف نظام تخصيص الأراضى بالأمر المباشر فور توليه مهام منصبة كوزيرا للزراعة فى العقد الماضى، ثم ما لبس الأمر أن عاد من جديد ليتم تخصيص 1300 قطعة بالأمر المباشر بعيدا عن هيئة التعمير.

وأضاف "الليثى" خلال مداخلة تليفونية، أن الوزارة التالية خصصت أراضى شباب الخريجين بمناطق متعددة منها غرب النوبارية وكفر الشيخ وبنجر السكر موضحا أن هذه الأراضى يوجد بها عدد من المشكلات التى تحتاج إلى تكلفة أعلى لاستصلاحها الأمر الذى لايقوى علية شباب الخريجين مما يجعل الدولة تفضل بيعها بنظام المزاد العلنى لتحقيق أعلى سعر للفدان.

وأوضح أن الفدان الذى كان يحصل علية الخريج بـ1000 جنيه بينما يكلف الدولة وقتها 6000 جنيه وان بيعه بهذا السعر للمستثمر يعد إهدارا للمال العام .

قالت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشى فى مداخلتها الهاتفية خلال البرنامج أنها ستعمل مع مجموعة الـ12 أمناء اتحاد الإذاعة والتلفزيون على استعادة الإعلام المصرى الرسمى لمكانته الريادية، وذلك من خلال الالتزام والأمانة والعمل معا بإشراك الكفاءات المهنية المصرية والتى أثرت القنوات العربية من اجل استعادة مكانة الإعلام الرسمى مكانته.

وأضافت "الشوباشى"، أن الحمل ثقيل قائلة لا تباركوا لى وقولوا الله يكون فى عونكم فالإعلام المصرى فى حاجة إلى العمل الكثير لاستعادة مرة أخرى إلى الشعب وقد كان يتحدث عن الشعب على أنه قلة مندسة.

اذا اعجبتك هذه التدوينة فلا تنسى ان تشاركها وتساعدنا على نشر المدونة shareSeriale online subtitrate
Work From Home Taking Surveys how to make easy money get paid for surveys legit get paid for surveys getting paid to take surveys online high paid surveys online getting paid to do surveys online paid to complete online surveys getting paid to do online surveys get paid to take survey online get paid to take online survey get online paid survey take online survey for cash survey job online online survey job survey online job surveys that pay cash online cash surveys cash for online surveys cash surveys online online surveys cash surveys online for cash making money doing surveys online online surveys for cash cash for surveys online get paid to do online surveys get paid to do surveys online survey jobs online work from home work at home make money online paid surveys legitimate work at home jobs working from home jobs working at home jobs legit work at home jobs working from home make money online free legitimate work home jobs work at home job online work from home work from home job how to work from home jobs working from home work from home data entry work online from home legitimate work from home legit work from home working at home working from home online work from home business work from home online work from home online jobs data entry work from home ways to make money online work from home jobs job work at home work at home jobs make money from home make money online for free make money at home paid survey data entry work at home home based jobs make money fast ways to make money how to earn money online how can i make money online money online making money on the internet easy ways to make money make money on the internet how to make quick money how to make easy money make money at home jobs how to make money quick how to make money fast cash for surveys legit survey websites free survey website money for surveys online survey creator consumer surveys cash paid surveys cash only surveys free surveys for cash best online surveys for cash customer feedback survey surveys for pay getting paid to do surveys at home get paid for surveys reviews get cash for surveys reviews get paid for surveys online reviews take online surveys for cash take surveys for cash
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...