"موظفو العدل" يحتجزون الوزير داخل سيارته ويمنعونه من دخول المبنى

احتجز موظفو وزارة العدل المحتجين أمام مقر الوزارة، المستشار محمد عبد العزيز الجندى وزير العدل، داخل سيارته لمدة 10 دقائق، رافضين صعوده إلى مكتبه، إلا أنه خرج من السيارة وطلب منهم الهدوء، ووعدهم ببحث مطالبهم والتوصل لحلها خلال ساعات من الآن.

وسط ذلك قام المتظاهرون بترك الوزير يصعد إلى مكتبه فى انتظار الحلول التى من شأنها إنهاء تظاهرهم.

وقال عدد منهم، إن الوزير كان من الأحرى أن يسدد حوافز ومكافآت الموظفين بدلا من ترحيلها إلى وزارة المالية التى تماطل فى صرف المرتبات نفسها.