مدير مستشفى شرم الشيخ: حالة مبارك مستقرة وقلبه سليم

أكدت مصادر أمنية وطبية بجنوب سيناء اليوم، الاثنين، أن حالة الرئيس السابق حسنى مبارك مستقرة دون أى تحسن بمستشفى شرم الشيخ الدولى وفقا للمؤشرات الحيوية السابقة.

ونفت المصادر الشائعة التى خرجت حول وفاة مبارك فجر اليوم، وقال اللواء محمد الخطيب مدير أمن جنوب سيناء لـ "اليوم السابع" أن الرئيس السابق لا يزال حيا فى المستشفى وما تردد عن وفاته مجرد شائعات غير صحيحة.

وأكد الدكتور محمد فتح الله مدير عام المستشفى أن مبارك لا يزال وفق حالته السابقة فى غرفته بالمستشفى ولم تحدث له مضاعفات أو توقف قلبه كما تردد.

وقالت مصادر طبية إن الرئيس السابق لم يتم وضعه على أجهزة التنفس الصناعى وأن قلبه لم يتوقف لمدة دقيقتين كما تردد وأوضحت أن طبيبه لم يتعرض إلى الإغماء بجواره عندما تعرض مبارك لأزمة قلبية كما تردد.

وأضافت المصادر أن مبارك تعرض لحالة بسيطة من ضيق النفس وهو أمر طبيعى مع كبر سنه وحالته النفسية السيئة وتم إنعاشه بكمية من الأوكسجين فقط دون وضعه على أجهزة التنفس الصناعى وحالته مستقرة.

هذا ويعالج الرئيس السابق فى الغرفة رقم 309 بالطابق الثالث بالمستشفى وترافقه زوجته سوزان ثابت ويعانى من أعراض الشيخوخة وسوء الحالة النفسية وعدم استقرار فى ضغط الدم، إلا أن المؤشرات العامة للحالة عادية وليست خطرة.

من جانبها تكثف أجهزة الأمن بشرم الشيخ من حراستها على المستشفى فى ظل حالة الاحتقان العامة فى الشارع وتحسبا لأى مظاهرات مفاجئة ضد بقاء مبارك فى مدينة شرم الشيخ ما ينعكس سلبا على انتعاش السياحة والتالى تكرار الخلافات والمشكلات بين العاملين فى القطاع الحيوى الذى تعتمد عليه المدينة بشكل مباشر.