أيمن نور: البرادعى يفضل الفيس بوك.. وموسى يتبع طرق الوطنى المنحل

استنكر الدكتور أيمن نور أحكام البراءة التى صدرت مؤخرا للسبعة وزراء المتهمين فى قضايا فساد من بينهم الدكتور يوسف بطرس غالى الهارب خارج البلاد، مشيرا إلى أن تلك الأحكام لا تدين القضاء المصرى، وأن أحكام القضاء جاءت بسبب طمس الأدلة المقدمة من الادعاء على هؤلاء الوزراء وسوء الإجراءات التى تسبق النطق بالحكم.

وطالب نور الدكتور شرف بالرد الفورى حول رد محامى الدفاع عن المتهمين بإهدار المال العام فى الدعاية لإنجازات الحزب الوطنى والحكومة، والذى استشهد فيه بخطاب مماثل بمبلغ طائل تقدم به الدكتور عصام شرف للدعاية حول إنجازات حكومتة خلال مائة يوم حكم.

جاء ذلك على هامش الزيارة التى قام بها الدكتور أيمن نور إلى ميدان سعد زغلول بالإسكندرية اليوم، الاثنين، لزيارة الخيم التى شارك بها حزب الغد فى الاعتصام بالإسكندرية.

ورفض نور تعيين أسامة هيكل وزير إعلام، مشيرا إلى أن اعتراضه ليس على شخص هيكل، الذى وصفه بأنه كان صحفيا صغيرا حينما كان هو قياديا كبيرا بحزب الوفد وأن هيكل كان معروف عنه علاقاته القوية بقيادات الجيش بحكم عمله كمراسل صحفى، ولكن الاعتراض جاء على استمرار وجود وزارة الإعلام من الأساس، مشيرا إلى أن الحزب سبق وطالب بإلغاء كل من وزارة الإعلام والعدل لإحداث تغيير بنيوى واضح فى مجلس الوزراء.

ونفى نور أن يكون هناك أى تعارض بين عمله وعمل الدكتور البرادعى سواء فى إطار العمل السياسى أو العمل للانتخابات الرئاسية القادمة، مشيرا إلى أن حزب الغد يعمل فى الشارع منذ 11 عاما أما البرادعى فلم يعمل بالسياسة فى مصر إلا من سنوات قليلة، كما أن حزب الغد يهتم أكثر بالعمل فى الشارع من الاهتمام بالعمل والدعاية على الفيس بوك.

وهاجم نور الطريقة التى يدير بها الدكتور عمرو موسى دعايته الانتخابية كمرشح رئاسى، مشيرا إلى أنها تتبع نفس الطرق القديمة للحزب الوطنى.

وعن أهمية الخطاب الدينى ودور الأزهر فى الفترة القادمة، دعا نور شيخ الأزهر إلى الاستقالة على أن يكون شيخ الأزهر فى الفترات القادمة بالانتخاب، مؤكدا على أن الحزب يؤمن بأن الأزهر منارة حرية وكرامة إنسانية وتنوير وكلها أدوار يجب أن يعود إليها الأزهر