كذبة جديدة للمصري اليوم

وقعت جريدة «المصري اليوم» في خطأ كبير في عددها الصادر السبت 2 يوليو، عندما قامت بنشر تنويه على صفحتها الأولى تحت عنوان "جديد «المصري اليوم»" وموقع باسم رئيس التحرير، أفادت فيه، أن إحدى الشركات العالمية المتخصصة في تصميم الحروف قامت بتصميم خط أبجدي جديد، ذا شكل مميز، خصيصا للجريدة، مدعية أن ذلك في إطار سعيها لتحسين الخدمات الصحفية لقارئها، وهو ما يخالف الواقع، حيث أن الخط المستخدم في عناوين الصحيفة، هو خط استخدم من قبل في جريدة "رؤية الكويتية"، التي صدرت في وقت سابق من العام الحالي قبل أن تتوقف عن الصدور.


جريدة رؤية الكويتيةالمصري اليوم بالخط الذي ظهرت به وادعت أنه صمم لها


ولم تنس الجريدة التأكيد على أن القارئ لن يجد هذا الخط في أي مطبوعة أخرى داخل مصر تحديدا، ما يعني أنه ربما وجد الخط خارج مصر، وهو ما يتنافى مع تأيدها أن الخط صمم خصيصها لها!!
ويبدو أن «المصري اليوم»، وقعت في هذا الخطأ المهني، نتيجة الارتباك ورغبتها المحمومة في الظهور بشكل مختلف بالتزامن مع مقاطعة الإخوان لها و انخفاض نسبة مبيعاتها بشكل كبير، وكان على «المصري اليوم» أن تنسب الخط لأصحابه الحقيقيين – حفاظا على مصداقيتها لدى القراء – لا أن تدعي أنه صمم خصيصا لها على خلاف الحقيقة.