تظاهر العشرات من "المصرية للاتصالات" للمطالبة بإقالة "عثمان"

نظم العشرات من ائتلاف المصرية للاتصالات من أجل التغيير، وقفة احتجاجية صباح اليوم الجمعة، أمام سنترال رمسيس، للمطالبة بحل مجلس الإدارة والمجلس التنفيذى، وفتح ملفات الفساد بالشركة المصرية للاتصالات، فضلا عن إقالة الدكتور ماجد عثمان وزير الاتصالات، والمجىء بوزير ثورى يحقق مطالب الثورة، ويحقق العدالة وإنقاذ الشركة من الانهيار، كما طالبوا بضرورة عدم التجديد للمستشارين وعمل هيكل عادل للأجور، مرددين هتافات كثيرة منها "شركتنا شركة مصرية.. وقفتنا وقفة سلمية.. مطالبنا مطالب شرعية".

وأكد محمد حلمى أحد أعضاء الائتلاف أنه تم توزيع 150 أسطوانة " "C D بها بعض ملفات الفساد التى حدثت بالشركة خلال الأعوام الماضية، والتى حملت عنوان لمن يهمة الأمر، مؤكدا استمرار اعتصامهم لحين الاستجابة لمطالبهم.