عشرات المواطنين يتظاهرون بميدان روكسى لتأييد المجلس العسكرى

نظم العشرات من المواطنين من حركة "وقفة شعبية لإنقاذ مصر وائتلاف 19 مارس"، وقفة احتجاجية تحت مسمى "تصحيح مسار الثورة" بميدان روكسى بمصر الجديدة، عقب صلاة الجمعة، لمطالبة المجلس العسكرى بالاستمرار فى حكم البلاد فى تلك المرحلة الانتقالية ورفض المجلس الرئاسى التى دعت له بعض القوى السياسية فى الفترة الأخيرة .

وردد المتظاهرون "يا مشير يا عنان مصر معاكم فى آمان"، "المجلس الرئاسى ما ينفعنيش حقوق بلدى حميها الجيش".. "فكرة فكرة أمريكية وإحنا إحنا الدية"، ورفع المتظاهرون لافتات مكتوبا عليها "لا لوزارة التحرير، ليه بنتظاهر فى التحرير بعد ما حققنا كل التغيير".

وطالب المتظاهرون المجلس العسكرى والقوات المسلحة بتحمل المسئولية الكاملة لإدارة البلاد فى الفترة الانتقالية واحترام نتيجة الاستفتاء، مطالبين بعودة الشعب للعمل والإنتاج.

وقال أحمد فؤاد، المنسق العام لحركة "وقفة شعبية لإنقاذ مصر"، إن الهدف من وقفتهم الاعتراض على طريقة اختيار الوزراء التى تتم حالياً، موضحاً أنهم لا يعترضون على التظاهر، ولكنهم معترضون على الخروج عن الشرعية عن طريق إغلاق مجمع التحرير ومحاولة إغلاق قناة السويس، مؤكدا أنهم يؤيدون محاكمة المتهمين بالفساد محاكمة عادلة دون التدخل بالضغط أو الإرهاب من أى جهة ضد القضاء المصرى، مطالبا بتحديد أسماء وأماكن شهداء الثورة حتى يتم تكريمهم حتى يتبين من يستحق التكريم ومن يستحق التجريم.

وأضاف فؤاد أنهم يطالبون بكشف الحقائق حول الجهات والأفراد الذين تلقوا أموالا أجنبية، وفى أى غرض تم توظيف تلك الأموال، مطالبا بضرورة إيجاد تشريع يحاسب كل من ينشر أكاذيب أو شائعات من خلال وسائل الإعلام.

وشدد المتظاهرون على ضرورة الكشف عن الجهات التى هاجمت السجون المصرية بأسلحة أجنبية على حد قولهم، بالإضافة إلى محاسبة الفاسدين من أفراد الشرطة ودعم الشرفاء منهم.