الإسلاميون يظهرون فى ائتلاف موحد فى التحرير

فيما رفض السلفيون وجماعة الإخوان المسلمين المشاركة فى جمعة "الإنذار الأخير" ظهر الإسلاميون فى ميدان التحرير فى شكل ائتلاف وأطلقوا عليه "الائتلاف المصرى الإسلامى الحر".

وأكدوا اتفاقهم مع حركة 6 أبريل على عدم الرحيل من الميدان حتى تنفيذ مطالب الثورة والمتمثلة فى المحاكمة العاجلة والعادلة والعلنية للرئيس المخلوع حسنى مبارك وكل رموز نظامه السابق وكذلك القصاص لدماء الشهداء.

وقال أحد شباب الائتلاف، الذى رفض ذكر اسمه، إنهم مع منح الدكتور عصام شرف مهلة للتعديلات التى سيجريها فى وزارته خلال الساعات المقبلة، مؤكدين أنه إذا لم يتم تنفيذ المطالب فإنهم سيستمرون فى اعتصامهم مع جميع القوى والحركات السياسية.

وعلى جانب آخر رفع عدد من المتظاهرين لافتات تطالب بعدم "ترقيع" الحكومة كما جاء بإحدى اللافتات، فيما جاء بأخرى "نتحدى الشمس والتهديد وأى ظروف الأول كارت اصفر والثانى معروف"، وقالت إحدى اللافتات "حتى لو فيها دم مش راجع عن حقى يا عم".