تجمهر أهالي السويس و إلقاء مولوتوف علي مديرية الأمن

يواصل مواطنو السويس تجمهرهم حول مبني مديرية الأمن بالسويس، حيث تجاوز العدد عدة آلاف.
وقامت مجموعة من المتظاهرين بإلقاء قنابل مولوتوف علي مبني المديرية وسقطت بعضها في الفناء الداخلي، فيما سقط البعض الآخر خارجها مما أدى إلى اشتعال النيران داخل الفناء.
واستطاع رجال الشرطة العسكرية إخماد الحريق قبل امتداده إلي مبني المديرية .
وقام المتظاهرون بتحطيم عدد من سيارات الملاكي التابعة لضباط الشرطة والقيادات الأمنية بجوار مديرية الأمن. كما حطموا معظم نوافذ مديرية الأمن والواجهة الرئيسية لمبني ديوان المحافظة وعددا من نوافذ محاكم السويس.




اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية إلقاء "مولوتوف" على "أمن السويس"