حكومة ظل الثورة تطالب بالتحرك الشعبى لإقالة حكومة عصام شرف

أعلنت حكومة الظل الممثلة لشباب الثورة رفضها الكامل لبيان الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء، موضحين أنه لم يقدم حلولاً لمعظم مطالب المعتصمين فى مصر، كما أنه لم يكن على مستوى توقعات الشعب بعد مليونية الإصرار.

وأوضحت "ظل الثورة" فى بيان لها أن الشعب انتظر من خطاب "شرف" قرارات حاسمة حول محاكمات قتلة الشهداء ورموز النظام السابق، أو تطهير الأجهزة الرسمية والوزارات من رموز النظام السابق أو تحديد حد أقصى للأجور المبالغ بها التى خصصها مبارك ونظامه للموالين، أو استقلالية الإعلام أو قرارات حاسمة لتطهير الجامعات وتطبيق نظام الانتخاب لقياداتها، أو إلغاء قانون منع الاعتصام والإضراب.

وأشار الدكتور على عبد العزيز رئيس حكومة الظل الممثلة لشباب الثورة إلى انحياز حكومة عصام لشرف للنظام السابق ورموزه وكأنها بالفعل امتداد له، وكأن عصام شرف مازال يمارس مهامه كعضو لجنة سياسات بالحزب الوطنى المنحل، هذه اللجنة التى دمرت مصر فى السابق، ويبدو أنها سببا فى الانقلاب على الثورة الآن بقيادة عصام شرف.

وتطالب حكومة الظل الممثلة لشباب الثورة بالتحرك الشعبى بكل الوسائل السلمية لإقالة حكومة عصام شرف والتى لا تمثل إلا نفسها من الآن، ويجب أن تستمر الاعتصامات فى كل ميادين مصر حتى يأتى من يمثل إرادة شعب مصر بعد الثورة ويسعى لتحقيق مطالب الثورة الحقيقية.