"حرب" يطالب المضربين عن الطعام بالتحرير بإنهاء الإضراب

التقى الدكتور أسامة الغزالى حرب رئيس حزب الجبهة بعدد من المضربين عن الطعام بميدان التحرير لإقناعهم بفك الإضراب قائلا "لا يوجد ما يستحق الإضراب، وأن هناك فرقا بين الإضراب والانتحار، لذلك لابد من الوقوف عند حد معين فى الإضراب كوسيلة من وسائل الضغط على النظام، مشددا على أن هؤلاء الشباب لديهم وطنية كبيرة حتى أنهم جازفوا بحياتهم بإضرابهم عن الطعام.

وشدد حرب على أن الشعب لا يتعامل الآن مع نظام مبارك، وأن الجيش غير راض بما يحدث الآن، مشيرا إلى أن الصورة الحالية تعطى انطباعا لدى الغرب بعدم الثقة بين الشعب والجيش، مضيفا أنه جاء للتحدث مع المضربين عن الطعام قائلا: "إن الثورة مستمرة ولكن علينا أن نعلم متى سيتوقف هذا الاعتصام.

وأشار حرب إلى أنه سينقل للمجلس العسكرى مطالبة المضربين بإقامة حوار جاد وحقيقى وفعال مع المجلس العسكرى لتنفيذ المطالب.