عمر عبد الكافى: أرفض وصول عالم دين للرئاسة

أعرب الداعية الإسلامى الدكتور عمر عبد الكافى، عن رفضه التام لوصول عالم دين لرئاسة الجمهورية قائلا: أرى أن عالم الدين لا يجب أن يجلس على كرسى الحكم، لأنه إن أخطأ ظن الناس أن الإسلام هو الذى يخطئ.

وأضاف عبد الكافى خلال اللقاء الذى عُقد معه مساء أمس، السبت، بساقية عبد المنعم الصاوى تحت عنوان "توضيح الواضح"، أريد أن أهمس فى أذن المرشحين للرئاسة ونحن نعلم جميعا أنهم وطنيون ولا نستطيع أن نشكك فى ذلك، قائلا لهم: ما المانع إذا كنت ترى أن هناك مرشحا أفضل منك وأكثر كفاءة وقادر على خدمة هذا البلد أكثر منك، أن تتراجع وتتزحزح ليتقدم هو.

وعن نيته للترشح للرئاسة قال عبد الكافى: لقد رشحنى الكثيرون لأكون رئيسا لجمهورية قلوب المريدين، وهذا ترشح من وجهة نظرى صعب على اى إنسان، ونريد الرئيس القادم للبلاد أن يكون "القوى الأمين" الذى يعمل خادما للشعب، ويتخذ كبيره أبًا له، وأوسطه أخا له، وصغيره أبنا له، فإذا وجدتم ذلك فى أى من مرشحى الرئاسة حاليا، فهنيئا لكم.