مستندات جديدة تكشف تورط "على المصيلحى" فى إهدار أموال الفقراء على مسقط رأسه بمحافظة الشرقية

مستندات جديدة تكشف تورط الدكتور على المصيلحى، وزير التضامن الاجتماعى السابق، فى إهدار أموال طائلة بالوزارة، نتيجة إصراره على تحمل الوزارة وحدها القيمة الإجمالية لاستكمال وتشطيب مبنى مجمع المصالح الحكومية والمركز التكنولوجى بمدينة أبو كبير، حيث كشفت مذكرة مكتب الاتصال السياسى التابع لمكتب الوزير بتاريخ 18 من شهر ديسمبر الماضى والتى تم عرضها على مدير عام الشئون الإدارية والهندسية بالوزارة "قطاع التموين، بِضرورة اعتماد المبالغ المالية لاستكمال وتشطيب مبنى مجمع المصالح الحكومية والمركز التكنولوجى بمدينة أبو كبير بناء على تأشيرة الدكتور على المصيلحى التى تضمنت تحمل الوزارة تكاليف تشطيب المبنى.

وبتاريخ 16 من شهر يناير الماضى قام مدير الإدارة العامة للشئون الإدارية والمالية بالوزارة بعرض مذكرة على الوزير السابق حصل "اليوم السابع" على صورة منها لاتخاذ قرار بشأن تحمل الوزارة تشطيب مجمع الخدمات، وأكد فيها أن الإدارة قامت بالاتصال برئيس مدينة أبو كبير بمحافظة الشرقية وأفاد رئيس المدينة أنه قام بالاتصال بمكتب الاستشارات الهندسية بكلية الهندسة جامعة الزقازيق للاستفسار عن قيمة مقايسة تشطيب مجمع الخدمات، وجاءت قيمة المقايسة مليون و100 ألف جنيها.

والمثير للدهشة والاستغراب أنه بالرغم من عدم اختصاص الوزارة أو قطاعاتها فى تشطيب مبانى المصالح الحكومية، نظرا لأن اختصاص الوزارة فى العمل على توفير السلع التموينية المدعمة بالتعاون مع الجهات المختصة خاصة السلع المدعمة التى يتم صرفها على البطاقات التموينية وكذلك البوتاجاز والخبز المدعم والأعمال التى تساهم فى مساعدة الأسر الفقيرة لتحسين مستوى معيشتهم، إلا أن الوزير السابق تعمد إهدار أموال الوزارة على مدينة أبو كبير مسقط رأسه بتحمل الوزارة تكاليف تشطيب مبنى مجمع المصالح، لزيادة شعبيته خلال انتخابات مجلس الشعب الأخيرة.

علاوة على قيام الوزير السابق بزيادة حصص دقيق المخابز فى المحافظة لزيادة شعبيته ولكسر شوكة مرشح الإخوان المسلمين فى الدائرة، حيث تم زيادة حصة دقيق المحافظة بزيادة 300 طن دقيق خلال الفترة الأخيرة، ووصلت حصة الدقيق البلدى للمحافظة قبل الانتخابات البرلمانية الأخيرة إلى 34 ألف و300 طن دقيق بلدى، وذلك للمخابز التى تنتج الرغيف فئة خمسة قروش، وحظى مركز أبو كبير على نسبه كبيرة من الدقيق، إضافة إلى زيادة حصص دقيق المخابز الطباقى ووصل متوسط نصيب الفرد من الخبز بالمحافظة قبل الانتخابات إلى 2,8 رغيف يوميا، فى الوقت الذى لم تصل فيه بعض المحافظات إلى هذا الرقم مثل محافظات المنوفية الذى لم يتجاوز نصيب الفرد فيها من الخبز 2,6 رغيف يوميا خلال وجود الوزير السابق، وكذلك محافظة البحيرة التى لم يتعدى نصيب المواطن عن 2,4 رغيف فقط.