//code starts//
google ads
//code ends//

توافد المئات على التحرير للمشاركة فى جمعة "الإنذار الأخير"

شهد ميدان التحرير صباح اليوم، الجمعة، توافد العديد من مختلف محافظات مصر للتضامن مع المعتصمين بميدان التحرير لجمعة "الكفن"، لتحقيق مطالب الثورة، حيث يتظاهر ما يقرب من 5 آلاف متظاهر من الوافدين على الميدان، فى حين أن معظم المعتصمين مستلقين داخل الخيام، استعدادا لمليونية اليوم.

وبدأت الإذاعة فى الميدان ببث آيات قرآنية رافعين الأعلام مرددين هتافات "الشعب والجيش إيد وحدة"، "ارفع رأسك فوق أنت مصرى"، "يا عصام يا عصام إحنا هنا فى الميدان"، "الجدع جدع والجبان جبان وإحنا يا جدع شهداء فى الميدان"، رافعين لافتات مكتوبا عليها "تهدم إمبراطورية الفساد وتعيد بناء الأمجاد وتعيش مصر حرة"، "المحاكمة العلانية والقاضى هو الشعب والمحاكمة فى الميدان"، "ولافتا ضمت صورة مبارك وعائلته بالكامل كتب تحتها ثورة شعب تريد القصاص من وكر الشياطين".

وفى حين طالب المتظاهرون من أعلى المنصة القريبة من الجامعة الأمريكية بعدم الانسياق وراء الشائعات حول فض الاعتصام بسبب قلة عدد المتظاهرين، وحول أى وقوع أى اشتباكات بسبب مندسين، مشيرين إلى أنهم جميعا يحملون الأكفان للدفاع عن مصر.

فى حين تجوب الميدان مسيرات تنديدا بالتباطؤ حول قرارات المجلس العسكرى فى تحقيق مطالب الثورة، وكما شهدت مداخل ومخارج ميدان التحرير تكثيف أمنيا من قبل اللجان الشعبية، وتفتيش الجميع تفتيشا ذاتيا الذى أدى إلى نشوب احتكاكات بين الوافدين ولجان التفتيش.

وقام العشرات بميدان التحرير بإبعاد الباعة الجائلين من وسط الميدان لجانب الميدان، وذلك تحسبا لوقوع اشتباكات بين المتظاهرين والباعة، كما منع المتظاهرون دخول كاميرا التليفزيون المصرى للميدان لتصوير وقائع وأحداث مليونية اليوم.