أم التوائم الثمانية: "أكره أطفالى وأتمنى لو أننى لم أنجبهم"

حظيت الأمريكية نادية سليمان "36 عاما" باهتمام وسائل الإعلام العالمية عندما وضعت ثمانية توائم بعد عملية تخصيب صناعى مطلع عام 2009، لكنها عادت الآن لدائرة الضوء بتصريحات وصفتها تقارير إعلامية بـ"الصادمة".

وقالت الأم فى تصريحات لمجلة "إن تاتش" الأمريكية: إنها تكره أطفالها، فى إشارة إلى الضغط العصبى الذى تتعرض له أثناء تربيتهم. كانت سليمان واجهت انتقادات عديدة بعد ولادة توائمها الثمانية، خاصة أن لديها غيرهم ستة أطفال.

وحول أطفالها الستة، تقول سليمان: إنهم يتصرفون مثل الحيوانات ولم أعد قادرة على السيطرة عليهم ليس لدى الوقت لتعليمهم الآداب الضرورية.

تضيف الأم "المثيرة للجدل": إن حلمها بالأسرة الكبيرة أتى على أعصابها وحسابها البنكى، مضيفة: لم يعد لدى المال الكافى للتعليم والطعام. وأقرت سليمان بأنها تحبس نفسها داخل الحمام وتبكى عندما تشعر بالإحباط الشديد. تردف: أحيانا أتناول به أيضا بعض الطعام عندما أرغب فى الحصول على بعض الهدوء.

وعندما يأتى الحديث عن التوائم الثمانية، تقول سليمان: أتمنى لو لم أكن أنجبتهم على الإطلاق.