حركة 6 أبريل :لدينا معلومات مؤكدة بتدبير موقعة جمل جديدة في جمعة.8.يوليو

طالبت حركة شباب 6 أبريل "الجبهة الديمقراطية"، المجلس الأعلى للقوات المسلحة، بحماية المتظاهرين في مليونية "الثورة أولا" الجمعة 8 يوليو، وذلك بعدما وردت معلومات للحركة تفيد قيام رجال حبيب العادلي بالتعاون مع رجال أعمال فاسدين بالتحضير لمعركة جمل جديدة، وأكدت الحركة "أنه من العار أن يحدث ذلك في ظل قيادة القوات المسلحة لشئون البلاد".






وقالت الحركة، في بيان لها اليوم الثلاثاء، إن "الأيام الماضية أثبتت أن هناك من يضمر الشر لمصر ولا يريد لها الخير، وأنا عازمون على استكمال الثورة سلمية حتى النهاية".


وأضاف البيان، "نعلن أننا لن نخرج من التحرير لأي سبب حتى نخلي مسئوليتنا أمام الله والشعب من أي أحداث تحدث للمنشآت العامة والحيوية في البلاد، وهذا ليس جبنا منا، فنحن على استعداد تام لأن نجعل ميدان التحرير ساحة للشهداء إذا ما حدث اعتداء على المتظاهرين".


من جانبه، قال طارق الخولي، المتحدث الإعلامي باسم الحركة: "نظرا لخطورة المعلومات، فقد وجهنا نداء عاجل للمجلس الأعلى للقوات المسلحة حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه"، مضيفا، "نحن لا نرغب في أن تتحول الثورة للعنف، وتستخدم السلاح، فالثورة منذ أن بدأت سلمية وستظل سلمية حتى النهاية".


وأكد الخولي أن المجلس العسكري أكد في بيانه الأول، أن الشعب المصري من حقه التظاهر سلميا، لذلك عليه حماية تلك التظاهرات السلمية.