شيخ سلفى يهدد بالسيطرة على شركة مياه الشرب بمطروح

هدد أحد مشايخ الدعوة السلفية، بمطروح فى خطبة الجمعة، أمس، بمسجد الفتح، معقل الدعوة السلفية، بالسيطرة على شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالمحافظة وإدارتها من أجل توفير المياه والقضاء على الأزمة الحادة، التى تشهدها مطروح فى الوقت الراهن، والتى وصلت لعدم توافر المياه بالمساجد.


كما قام عدد من أعضاء الدعوة السلفية عقب صلاة الجمعة بمقابلة ممثل الحاكم العسكرى بمطروح وعرض مشكلة نقص المياه بالمحافظة ومعاناة المواطنين عليه.
يشار إلى أن غرف عمليات المحافظة ومجالس المدن وشركة المياه تتلقى مئات الشكاوى من المواطنين بسبب انقطاع المياه وصعوبة الحصول على سيارات المياه بالمناطق التى لا تصل إليها خطوط المياه.

على صعيد متصل اتخذ رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى قرارًا باستبعاد المهندس عماد خليل، رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بمطروح، من منصبه بعد تزايد الشكاوى ضده واتهامه بسوء إدارة الشركة وتراجع خدماتها منذ توليه منصبه قبل 5 شهور خلفا للواء يسرى هنرى، الذى أسس شركة مطروح، والذى يرأس حاليا شركة مياه بنى سويف.

وكانت الأيام الماضية قد شهدت دعوات بالخروج فى مظاهرات تحت اسم "ثورة العطش" ضد مسئولى شركة مياه مطروح وضد المحافظ الذى يصفونه بالمعزول عن المواطنين ومشاكلهم.

وتشهد مدن وقرى محافظة مطروح حاليًا وخاصة مدينة مرسى مطروح نقصا كبيرًا فى مياه الشرب، مما يهدد بأزمة حقيقية قد تؤثر على الموسم السياحى إذا ما استمر الحال على ما هو عليه فى ظل السحب من خزانات المياه الإستراتيجية لتعويض العجز ونقص كميات المياه الواردة من محطة جنوب العلمين يوميا مما تسبب فى تراجع المخزون الإستراتيجى لأدنى مستوى له بشكل غير مسبوق فى مثل هذا التوقيت من العام.

كما تشهد مطروح عودة لظاهرة بيع المياه فى السوق السوداء ولجوء المواطنين لشراء احتياجاتهم من المياه بأسعار كبيرة.