الاعتداء على ضابط شرطة بالتحرير وسرقة سلاحه الميرى

اعتدى متظاهرو التحرير على ضابط شرطة بعد إطلاقه رصاصا بالهواء نظرا لما أشيع عن إنقاذه لصحفية إسرائيلية من اعتداءات البلطجية، ولكن أشيع بين المتظاهرين أنه أراد إخلاء الميدان بشكل فورى، مما جعلهم يقومون بالاعتداء عليه وضربه وسحب السلاح الذى كان بحوزته.

والحقيقة أن ضابط الشرطة أطلق الرصاص فى الهواء من سلاحه، وذلك بعد تجمهر المتظاهرين حول مذيعة بقناة قبطية حاولت إجراء حديث مع المتظاهرين، ولكنهم رفضوا مطالبين إياها بالخروج من الميدان فورا، مما جعل ضابط الشرطة يقوم بإطلاق رصاص فى الهواء لفض التجمهر وبعد إطلاقه جميع الأعيرة النارية الموجودة بسلاحه أخذ يجرى باتجاه شارع ميدان الفلكى ورآه عدد كبير من المتظاهرين.