استدعاء أحمد مرتضى منصور للتحقيق معه فى "موقعة الجمل"

قرر المستشار محمود السبروت، قاضى التحقيقات المنتدب من وزير العدل للتحقيق فى موقعة الجمل، استدعاء أحمد مرتضى منصور، ابن المستشار مرتضى منصور، المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية، للتحقيق معه حول ضلوعه فى التحريض على الاعتداء على المتظاهرين يومى 2 و3 فبراير الماضى.

وأصدر المستشار السبروت قراراً باستدعاء أحمد مرتضى منصور للتحقيق معه خلال الأسبوع القادم، وذلك بعد أن ورد اسمه بين المتهمين فى التحريض، بطريق الاتفاق والمساعدة مع قيادات الحزب الوطنى المنحل، على قتل المتظاهرين والاعتداء عليهم فى الواقعة المشهورة إعلامياً بـ"موقعة الجمل".

والجدير أن مرتضى منصور نفسه متهم على ذات القضية، وسبق أن تم حبسه 15 يوماً على ذمة التحقيقات، وتقدم بتظلم وتم إخلاء سبيله، ثم تم استدعاؤه مرة أخرى، إلا أنه رفض المثول أمام قاضى التحقيقات، وقدم دعوى مخاصمة ضده، والتى تم تحديد لها جلسة 18 سبتمبر القادم أمام الدائرة الثامنة تجارية.

وتعليقاً على قرار استدعائه، قال أحمد مرتضى منصور لـ"اليوم السابع"، إنه لم يحرض على قتل أحد، بل إنه منذ عامين وقع على بيان الجمعية الوطنية للتغيير، وهو ما يؤكد أنه كان ضد النظام السابق، بالإضافة إلى أنه كان فى 29 يناير الماضى مع المخرج عمرو سلامة فى ميدان التحرير، كأحد الداعمين للبرادعى والثوار.