خالد وغادة ومنة يهربون إلى عيد الفطر

تلقى موسم الصيف السينمائى ضربة قاضية هزت عرشه الذى احتله لأكثر من 13 عاما، حيث هربت العديد من الأفلام التى كان من المقرر عرضها خلاله إلى موسم عيد الفطر المقبل، ولم يتبق للعرض فيه سوى أفلام قليلة جدا أغلبها غير جماهيرى ومن غير المتوقع أن تحصد إيرادات عالية، منها فيلم "الحاوى" للمخرج إبراهيم البطوط حيث قررت الشركة العربية للإنتاج والتوزيع طرح الفيلم يوم الأربعاء المقبل.

وأقام صناع عمل الفيلم عرضاً خاصاً له أمس السبت فى الإسكندرية بدار عرض سان ستيفانو، وهى المدينة التى شهدت تصوير الفيلم بالكامل، كما أن جميع المشاركين فى الفيلم سواء خلف الكاميرا أو أمام الكاميرا من مواليد الإسكندرية، ليصبح العرض الأول للفيلم فى مصر فى مدينة الإسكندرية، كما وعد مخرجه إبراهيم البطوط، لعشقه الشديد لهذه المدينة، بالإضافة إلى المجهود الكبير الذى بذله طاقم الممثلين والفنيين السكندريين المشاركين فى الفيلم، وهو ما يراه البطوط بمثابة تقدير بسيط لهذه المدينة وهذا المجهود، مؤكداً أن حق المشاركين معه وحق هذه المدينة أن يكون أول عروض الفيلم الجماهيرية داخل مصر من مدينتهم.

حاوى بطولة حنان يوسف ومحمد السيد وإنتاج شركة عين شمس للأفلام، ويعد التجربة السينمائية الثالثة لإبراهيم البطوط بعد فيلمى "إيثاكي" و"عين شمس"، وتم عرضه فى عدة مهرجانات عربية ودولية منها مهرجان برلين السينمائى الدولى ومهرجان روتردام السينمائى الدولى، وحصل على جائزة أفضل فيلم عربى فى مهرجان الدوحة ترايبكا السينمائى الدولى.

ويعد الفيلم من نوعية الأفلام التى تخاطب جمهور محدد ولا تضع إيرادات شباك التذاكر فى مقدمة اهتماماتها، بل يهدف صناعها إلى توصيل رسالة معنية، مثلما الحال فى فيلم "المسافر" للنجمين عمر الشريف وخالد النبوى، والذى تقرر طرحه يوم 6 يوليو المقبل، حسبما أكد عبدالجليل حسن المستشار الإعلامى للشركة العربية للإنتاج والتوزيع، بعد أن تأجل عرضه أكثر من مرة.

وسبق للفيلم أن شارك فى عدة مهرجانات سينمائية كثيرة أبرزها مهرجان فينسيا السينمائى الدولي، كما حصل على عدد من الجوائز آخرها جائزة لجنة التحكيم فى مهرجان الرباط فى المغرب، كما تم عرضه فى افتتاح مهرجان الإسكندرية الدولى.

ولم تضع الشركة العربية خطة لطرح مزيد من الأفلام خلال موسم الصيف الجارى، والأمر نفسه فى الشركة المتحدة للتوزيع"، التى أجلت عرض العديد من الأفلام إلى موسم عيد الفطر لضمان نجاحها ومنها فيلم "كف القمر"، حيث فضل المخرج خالد يوسف تأجيل فيلمه السينمائى "كف القمر" وعدم المغامرة به، حيث يراه تجربة مختلفة للمخرج وجميع أبطال العمل، حيث يقوم ببطولته خالد صالح وغادة عبدالرازق ووفاء عامر ونخبة كبيرة من النجوم، خصوصا وأن إيرادات الـثلاثة أفلام التى تم عرضها مؤخرا لم تحقق جميعها مليون جنيه، وأخفقت فى جذب الجمهور لشباك التذاكر وهي" صرخة نملة" لعمرو عبدالجليل ورانيا يوسف و"الفاجومي" لخالد الصاوى وصلاح عبدالله و"سامى أكسيد الكربون" لهانى رمزى.

وبعد أن غامرت شركة نيوسينشرى للإنتاج بطرح فيلمها "سامى أكسيد الكربون" بطولة هانى رمزى ولم يحقق سوى إيرادات ضعيفة قررت الشركة تأجيل عرض فيلم "بيبو وبشير" بطولة منة شلبى وآسر ياسين إلى عيد الفطر المقبل، بعد أن تغير اسمه إلى "أوضتين وصالة".

ورغم عزم الشركة المتحدة للتوزيع أنها ستطرح فيلم منة شلبى وشريف سلامة "إذاعة حب" فى أواخر شهر يوليو المقبل، إلا أنه لم يتم تأكيد ذلك بصفة نهائية حتى الآن، فما تزال الأمور غير مستقرة، ومن المحتمل تأجيل عرض الفيلم إلى وقت أخر خصوصا أن شهر رمضان سيأتى فى أوائل شهر أغسطس مما يعنى أن الفيلم سيكون أمامه فرصة أسبوع واحد فقط فى دور العرض السينمائية لتحقيق إيرادات مرتفعة.

وأشار المخرج محمود كامل إلى أنه تم تأجيل فيلمه "حفلة منتصف الليل" ليعرض بعد عيد الفطر المقبل، ليهرب من شبح قلة الإيرادات فى الوقت الحالي، ويقوم ببطولة الفيلم رانيا يوسف وعبير صبرى ودرة التونسية.

ورغم وجود توقعات عديدة بتأجيل فيلم "الفيل فى المنديل" لكن المنتج محمد السبكى فاجأ الجميع وطرح الفيلم بعد عدة تأجيلات طويلة، رغم الانتقادات التى يواجهها بطل الفيلم طلعت زكريا، وتم طرح الفيلم بدون إقامة عرض خاص له، ويبدو أن المنتج السبكى طرح فيلمه فى ذلك التوقيت لعمله بأن دور العرض حاليا تخلو من تلك النوعية من الأفلام التى تغازل جمهور شباك التذاكر.